بلحاج ويبدة يودعان بورتسموث على وقع خسارة رهان كأس الإتحاد الإنجليزي أمام تشيلسي

بلحاج ويبدة يودعان بورتسموث على وقع خسارة رهان كأس الإتحاد الإنجليزي أمام تشيلسي

فشل، أمس، فريق بورتسموث الانجليزي

في إنقاذ موسمه بعد خسارته في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي أمام نادي تشيلزي الذي تغلب عليه بنتيجة هدف دون مقابل من توقيع المهاجم الايفواري دروغبا في الدقيقة 59 من المرحلة الثانية، ليضيف بذلك أشبال انشيلوتي لقبهم الثاني هذا الموسم بعد تتويجهم بلقب الدوري الممتاز، عكس رفقاء الثنائي الجزائري الذين خسروا رهانين هذا الموسم بعد فشلهم في البقاء ضمن أندية النخبة. هذا وبالرغم من تباين مستوى الناديين إلا أن رفقاء بلحاج الذي دخل احتياطيا في العشر دقائق الأخيرة من المواجهة أدوا مبارة كبيرة أين تمكنوا من صنع عدة فرص سانحة للتسجيل وفوتوا فرصة توقيع هدف السبق بعد تضييعهم لضربة الجزاء، وهي الفرصة التي ندم عليها زملاء يبدة الغائب عن هذه المواجهة في ما تبقى من أطوار المبارة خاصة وأن المنافس تمكن بعدها مباشرة من الوصول إلى مرماهم بواسطة دروغبا وسير أطوارها كما يلزم. دخول بلحاج في العشر دقائق الأخيرة أنعش كثيرا الخط الهجومي وهذا بفضل تمريراته الدقيقة والحاسمة لكن كل هذا لم يجسد في الأخير العودة في النتيجة طالما أن خبرة المنافس صنعت الفارق في آخر المطاف رغم تضييع هذا الاخير لفرصة تعمييق النتيجة في نهاية المبارة بعد فشل لامبارد في تجسيد ضربة الجزاء لتنتهي المواجهة بهزيمة قاسية لرفقاء الثنائي الجزائري الذي أراد الخروج من ناديه من الباب الواسع بالرغم من أنه مقبل على تمثيل منتخبه في المونديال القادم.

                                  

  



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة