بلحسين.. من الصعب إحتواء وباء كورونا دون التقيد بالإجراءات الوقائية

بلحسين.. من الصعب إحتواء وباء كورونا دون التقيد بالإجراءات الوقائية

قال رئيس الخلية المكلفة بالتحقيقات الوبائية وأخصائي الوبائيات البروفيسور محمد بلحسين، أنه من الصعب تخيل امكانية احتواء وباء كورونا بدون التقيد بالتدابير الوقائية.

وأوضح محمد بلحسين، أن في ظل قرار السلطات بتخفيف الحجر في أماكن معينة يرتادها عامة الناس عادة، مثل المساجد و الشواطئ، يجب التقيد “بتدابير الوقاية”.

وفي هذا الصدد، يرى بلحسين أن هناك العديد من الأشخاص الذين يرتدون الآن أقنعة لحماية أنفسهم من العدوى المحتملة، لكن رغم ذلك لا يزال يتعين بذل الكثير من المجهود.

وبالنسبة لأخصائي الوبائيات فإن حجر مريض مصاب هو الحل الأكثر فعالية “لكسر سلسلة انتقال العدوى” في مجتمع أصيب بفيروس كورونا.

ومن جهة أخرى يعتقد بلحسين الذي ساهم في مكافحة مرض الإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، فإن زيادة قدرة الفحص سيساعد في معرفة من هو مصاب ومن غير مصاب.

وأشار  إلى أن هناك عددًا قليلاً جدًا من البلدان التي نجحت في مواجهة هذا التحدي.  لافتا إلى أن أدوات الفحص المستخدمة في الجزائر لها مزايا وعيوب.

وقصد إجراء فحص شامل ومكثف، قال بلحسين إن الأمر يتطلب جيشًا من البشر ، بالإضافة إلى كمية من المعدات لا يستطيع سوى عدد قليل من البلدان توفيرها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=867056

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة