إعــــلانات

بلحيمر يُؤكد فشل المراهنين على إلغاء أو تأجيل تشريعيات 12 جوان

بلحيمر يُؤكد فشل المراهنين على إلغاء أو تأجيل تشريعيات 12 جوان
وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر

قال وزير الاتصال، عمار بلحيمر، إن مساعي الأطراف الحاقدة التي راهنت على إلغاء أو  تأجيل تشريعيات 12 جوان، قد فشلت.وثمن بلحيمر، في تصريح نقلته وكالة الأنباء، دور الإعلام الجزائري في التصدي للهجمات “العدائية والمضللة” التي تطال البلاد.

وشدد بلحيمر على أن الشعب الجزائري ليس في حاجة إلى أوصياء أو من يقرر مكانه.موضحا بأن من راهنوا على إلغاء أو تأجيل التشريعيات المقررة لـ 12 جوان هم “وجوه معروفة لدى الرأي العام بأنها لا تريد خيرا لهذا الوطن.. لهم سوابق في الاصطدام”.وأكد الوزير، أن “الرد على أولئك الحاقدين سيكون يوم 12 جوان”.

وتطرق بلحيمر، إلى الهجومات الإعلامية التي تستهدف الجزائر، مشددا على أن التصدي لهذه الحروب السيبريانية “العدائية والمضللة”، أصبح اليوم التزاما مهنيا وواجبا وطنيا تضطلع به مختلف وسائل الإعلام والاتصال.ويأتي ذلك، من خلال تحلي الوسائل الإعلامية، بـ”الاحترافية اللازمة. التي تتطلب التحكم في الرقمنة، لاسيما من حيث تأمين المواقع الإخبارية وافشال محاولات اختراقها وتخريبها”.

وأشار الوزير، إلى إن هذه الحروب الإعلامية والهجمات السيبريانية، تبرز حجم التأثير الكبير الذي تحدثه مواقع إخبارية جزائرية تم استحداثها مؤخرا.بكشفها لخطط الأعداء والتصدي لهذه الهجمات الإلكترونية.