بلخادم يؤكد على ضرورة التمسك بمطالبة فرنسا للإعتذار على جرائمها الإبادية

أكد وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بلخادم، يوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن ما إرتكبه الإحتلال الفرنسي من إبادة في حق الشعب الجزائري يتطلب منا الحرص على مطالبتها بضرورة الإعتذار على جرائمها ومتابعتها من طرف المتضررين.

وخلال إشرافه بقصر الثقافة مفدي زكريا (الجزائر العاصمة) على إفتتاح فعاليات الأسبوع الثقافي التاسع للثورة التحريرية الذي نظمته جمعية مشعل الشهيد تحت شعار “البعد الشعبي للثورة التحريرية”، ذكر السيد بلخادم أن الإحتلال الفرنسي حاول إبادة الشعب الجزائري “بدء من طمس معالمه الشخصية بالإستحواذ على أرضه وصولا إلى محو كل ما يربطه بتاريخها إلى درجة أنه نفي تاريخ الجزائر”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة