بلخادم يتوقع نسبة مشاركة بين 60 و 65 بالمئة في الإنتخاب الرئاسي القادم

 

أكد الأمين العام للهيئة التنفيذية لحزب جبهة التحرير الوطني السيد عبد العزيز بلخادم اليوم أنه يتوقع نسبة مشاركة تتراوح ما بين 60 و 65 بالمئة في الإنتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها في التاسع أفريل القادم.

و أوضح السيد بلخادم في تصريح للصحافة على هامش إفتتاح الدورة الربيعية للمجلس الشعبي الوطني أن المترشح عبد العزيز بوتفليقة “سينشط عدد من المهرجانات الجهوية و لقاءات موضوعاتية في معظم الولايات”.

كما أوضح أن مجمع النشاطات التي سيتم تنظيمها في إطار الحملة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة تقارب 8000 نشاط من عمل جواري و مهرجانات و لقاءات و نشاطات أخرى ستوزع على الأحزاب و التنظيمات و الحركة الجمعوية.

و أضاف السيد بلخادم أنه سينشط تجمعات ب12 ولاية و حوالي 30 دائرة في إطار الجزء المخصص له في إطار التحالف الرئاسي.

و عن سؤال حول إذا ما كانت الجزائر قد أرسلت دعوة للإتحاد الأوروبي لإرسال ملاحظين بمناسبة الإنتخابات الرئاسية القادمة قال السيد بلخادم أن الجزائر أرسلت دعوة إلى المنظمات التي تنتمي إليها ( منظمة الأمم المتحدة و منظمة المؤتمر الإسلامي و الإتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية) مضيفا أن ملاحظي الأمم المتحدة هم الذين سيشرفون على عملية ملاحظة سير الإنتخابات الرئاسية القادمة. 

 و قال الأمين العام لجبهة التحرير الوطني “نحن لسنا أعضاء في الإتحاد الأوروبي لكن إذا طلبوا منا ذلك (إرسال ملاحظين) سنستجيب”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة