بلخادم يستقبل الصحفي السويدي الذي كشف سرقة أعضاء الشهداء الفلسطينيين من قبل الجيش الاسرائيلي

بلخادم يستقبل الصحفي السويدي الذي كشف سرقة أعضاء الشهداء الفلسطينيين من قبل الجيش الاسرائيلي

استقبل السيد عبد العزيز بلخادم الامين العام لأمانة الهيئة التنفيذية لحزب جبهة التحرير الوطني سهرة أمس الثلاثاء الصحفي السويدي كارل دونالد بوستروم الذي كشف ممارسات الجيش الاسرائيلي المتمثلة في سرقة الأعضاء البشرية من جثث الشهداء الفلسطينيين.

و في مقابلة مع الصحفي بوستروم بمقر حزب جبهة التحرير الوطني حضرها سفير دولة فلسطين بالجزائر و أعضاء من فدرالية الصحافيين الجزائريين أكد السيد بلخادم أن حزبه “يكبر في السيد بوستروم الشجاعة الأدبية و الموضوعية و الصدق في تناول موضوع بمثل هذه الدقة و المتمثل في سرقة أعضاء الشهداء الفلسطينين بعد قتلهم“.

و قال بلخادم ان هذا الصحفي “كانت له الشجاعة لأن يخرج ضد لوبي صهيوني كبير بكشفه لأحد جوانب جرائم الجيش الاسرائيلي “و بذلك كما أضاف “اتضح زيف إدعاءات الصهاينة في وسط الرأي العام العالمي مذكرا بالمناسبة  بعدالة القضية الفلسطينية“.

و يذكر أن الصحفي كارل دونالد باستروم نشر تحقيقا في جريدة “أفون دابلات والتي تعتبر من أكبر الصحف السويدية الشهر الماضي كشف فيه ممارسات أفراد الجيش الاسرائيلي الذين يستولون على جثث الشهداء الفلسطينين ليسرقوا منها الأعضاء البشرية ويبيعونها لشبكات مختصة في تهريبها و بيعها بأسعار خيالية.

وفي تدخله أمام إطارات حزب جبهة التحرير أكد الصحفي بوستروم أنه تمكن في تحقيقه الصحفي المدعم بالصور من “كشف 130 حالة سرقة أعضاء من بينها 52 حالة تم تشريحها من قبل الجيش الاسرائيلي” مشيرا في نفس الوقت الى الصعوبات و العراقيل الكبيرة التي اعترضته في أداء هذا التحقيق

 ومن جهة أخرى طالب الصحفي السويدي “بتحرك دولي جاد خاصة من قبل الهيئات الدولية المختصة لإماطة اللثام عن مثل هذه الممارسات اللاإنسانية في حق شعب أعزل موضحا أن هناك شبكات دولية تقوم بسرقة الأطفال في دول عديدة من بينها فلسطين للقيام بالاتجار بالأعضاء البشرية.

 ويذكر ان الصحفي بوستروم موجود في الجزائر بدعوة من فدرالية الصحافيين الجزائريين التي  ستوشحه بالطبعة الأولى من وسام “التميز الصحفي ” .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة