بلدية الحناية متهمة بمنح 860 مليون لجمعية مجمدة قانونا

كشفت مصادر

قضائية أن وكيل الجمهورية لدى محكمة الرمشي باشر عملية تحقيق دقيقة حول طريقة منح مبلغ 800 مليون سنتيم من ميزانية بلدية الحناية، 11 كلم شمال ولاية تلمسان، إلى الجمعية الرياضية لبلدية الحناية المجمدة قانونا، بسبب عدم تجديد الهيئة القيادية وتقديم ملف التجديد لدى الولاية. ومن جهة أخرى، كشف ذات التحقيق عن منح بلدية الحناية لمبلغ يقارب الـ 70 مليون لذات الجمعية بدون مداولة، وهو ما يعد خرقا لقانون تسيير المجالس البلدية.

وحسب ذات المعلومات التي تحصلت عليها “النهار” فإن هذه الجمعية يرأسها المدعو “ق.سمير” الذي تكون له علاقة مع رئيس البلدية الذي يبقى المتهم الأول في تسيير المال العام. ومن جهة أخرى، أكدت مصادر أمنية أن تحريك الدعوى جاء بناء على شكاوى من عدة جمعيات حرمت من الدعم المخصص لها، رغم أنها تملك كل الوثائق الثبوتية. ومن جانب آخر، أشارت أطراف أخرى أن الملف سيحال إلى محكمة مغنية بحكم تمتع رئيس البلدية بصفة ضابط الشرطة القضائية في إقليمه التابع قضائيا لمحكمة الرمشي، وفي حالة ثبوت تهم تبديد المال العام وسوء التسيير فإن والي ولاية تلمسان مضطر إلى توقيف رئيس البلدية المنتمي إلى الأفنا والذي التحق بالأفلان مؤخرا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة