بلدية براقي توضح حول وفاة الشاب خلال عملية هدم جدار بمدرسة فاطمة نسومر

بلدية براقي توضح حول وفاة الشاب خلال عملية هدم جدار بمدرسة فاطمة نسومر

عزى رئيس بلدية براقي الحاج غازي، عائلة بلهواري علي بعد وفاة إبنها خلال قيام مصالحها بهدم جدار العزل بمدرسة فاطمة نسومر.

وقال رئيس البلدية في بيان توضيحي ان مصالح البلدية قامت بتنفيذ أمر الهدم بالمدرسة الواقعة بحي 13 هكتار ببلدية براقي.

وان الجدار الذي كان يقع بين ساحة المدرسة و التدفئة المركزية والادارة، اين يوجد عداد لغاز المدينة والذي بني منذ سنة 2012.

وخلال عملية الهدم التي أشرف عليها مصالح البلدية بحضور عناصر الدرك الوطني خرج ابن المفتشة البالغ من العمر 19 سنة، ورغم محاولة منعه من قبل أعوان الدرك الوطني،إلا أنه نتج عن ذالك اصابته بسبب الشضايا من الجدار.

وعند وصول رئيس البلدية تعرض لشتى انواع السب والشتم و الاهانة من أم الضحية وابنائها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=778677

التعليقات (3)

  • AISSA GRAIA . براقي

    سوء التربية في مواجهة قرارات السلطات في هدم الفوضى = تعودو على عهد مافيا العقار التي حكمت البلاد و كل من هب و دب يوسع منزله على المساحات بتشييد حائط و متاريس … من يوجه السلطات في تنفيذ القرارات يتحمل مسؤولية موته

  • AISSA GRAIA . براقي

    الجيش و الشعب معك يا أحسن رئيس مجلس شعبي . 5 سنوات قضاها في تطهير المجلس من مافيا العقار رغم استفزازات المافيا البوتفليقية المختصة في التزوير و اءتلاف الأرشيف و الأدلة… أصعب مجلس بلدي في الجزائر = براقي… بارك الله فيك يا السيد غازي الحاج و في أمثلاك و رحم الله أخوك شهيد الطيار العسكري شهيد غدر الارهاب سنة 1994

  • كمال

    مادامت هناك ضحية فوجبت المتابعة حتى و ان كان مخطئا،لان قرار الهدم له قوانينه و قواعد الحماية،وليس تاتي بالة و تهدم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة