بلعباس تواجه الحمراوة بعد 15 سنة

أبناء المكرة سيحاولون العودة من وهران إلى الديار بنقطة التعادل كأضعف الإيمان وتجديد العهد مع النتائج الإيجابية، حيث ستكون تشكيلة اتحاد بلعباس في مواجهة، اليوم، مبتورة من خدمات المهاجم عابد محمد، نتيجة العقوبة الآلية التي سلطت عليه من قبل الرابطة الوطنية لكرة القدم، بعد تلقيه للبطاقة الحمراء في لقاء الكأس الأخير الذي لعبه زملاءه ضد أولمبي أرزيو. وفي سياق التحفيزات المالية، فقد رصدت إدارة الرئيس بن عيسى منحة مالية مقدرة بـ 4 ملايين سنتيم للاعب الواحد ، مقابل العودة بكامل الزاد إلى بلعباس، وهو طرح وارد من منظور الحالة النفسية الجيدة التي تتمتع بها عناصر التشكيلة، بعد الفوز الأخير على لوما ضمن منافسة الكأس. من جهة أخرى، فقد شهدت المعاقل التي يتردد عليها أنصار اتحاد بلعباس حركة غير عادية وترتيبات استثنائية، بغية توفير وسائل النقل قصد غزو مدرجات الحبيب بوعقل ومؤازرة رفقاء القائد موسوني، وتشجيعهم على العودة بنقطة واحدة على الأقل. للإشارة فقط، فإن هذا الداربي غاب عن الساحة الكروية منذ حوالي 15 سنة، أي منذ موسم 1993 /1994 ، وهو الموسم الذي سقط فيه اتحاد بلعباس إلى القسم الوطني الثاني. رشاد


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة