بلــــــومي: ''استقرار الخضر تهدده تصرفات خفيّة وما يحدث من تمرد لا يشرفنا إطلاقا''

بلــــــومي: ''استقرار الخضر تهدده تصرفات خفيّة وما يحدث من تمرد لا يشرفنا إطلاقا''

أكد لخضر بلومي في اتصال هاتفي مع ''النهار''

 أن المنتخب الوطني يهدده شيء خفي لا يتحدث عنه الجميع والمتمثل في ظاهرة اللا استقرار التي عانى ولا يزال يعاني منها المنتخب الجزائري، حيث اعتبر بلومي أن أشياء كثيرة تحدث وتجاوزات خطيرة تحصل في بيت المنتخب الوطني لا تشرف الجزائر بتاتا على غرار ما حدث في كأس افريقيا الماضي بأنغولا حين حاول بعض اللاعبين فرض أنفسهم بالقوة على المدرب الوطني رابح سعدان.

 ولعل ما حدث مع وسط ميدان وفاق سطيف خالد لموشية خير دليل على الأوضاع اللااحترافية التي تحدث داخل بيت المحاربين والتي تنخر جسد استقرار الأفناك في صمت، وقال في السياق ”أن هذه التصرفات اللا احترافية التي تحصل داخل المنتخب الوطني من شأنها أن تهدد استقرار أي منتخب في العالم وتحدد مستواه في المنافسات”، ولعل خير دليل على هذا الكلام ما حصل مع المنتخب الفرنسي بعد العصيان الذي قام به اللاعبون والذي بدأ من شرارة شتم اللاعب أنيلكا للمدرب دومينيك، هذا الحادث دفعت فرنسا ثمنه غاليا عندما خرجت من الدور الأول بدون فوز وهي وصيفة بطل النسخة الماضية، ورغم إقراره بصعوبة السيطرة على اللاعبين من أكبر المدربين الا أن بلومي يرى أن المشكل يجب أن يعالج بطريقة ذكية، فطريقة الاستبعاد لا تكفي فعندما يذهب منصوري يأتي منصوري آخر وعندما تبعد عبدون يجيء عبدون آخر، كما دعا لخضر الاتحادية والطاقم الفني لكي يكونوا أكثر صرامة في مثل هذه المحاولات التمردية من أجل الحفاظ على استقرار المنتخب الوطني ودفع كل الأزمات والتي ورغم صغرها قال بلومي أنها تؤثر على استقرار المنتخب، وفي حديثه عن ردة فعل بودبوز الذي طلب توضيحا من سعدان بعد أن رفض اقحامه في لقاء أمريكا والذي خلف استياء كبيرا من مهاجم سوشو الفرنسي، قال بلومي ”صحيح أن بودبوز لا عب موهوب وله امكانيات كبيرة الا أن هذا لا يسمح له بأن يطلب تقريرا من المدرب، ليس له الحق في ذلك، لقد أخطأ مع سعدان لأنه المخول الوحيد لإدخال من يشاء ويغير من يشاء”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة