بلقايد وزياية خارج الحسابات وسرار يفاوض صايبي

بلقايد وزياية خارج الحسابات وسرار يفاوض صايبي

يلعب وفاق

سطيف أمسية الغد، أمام الملاحق شبيبة القبائل، أحد أهم مواجهاته منذ بداية الموسم الحالي، حيث أن الفوز يعني انتزاع لقب البطولة بصفة رسمية ويمكن القول أن الوفاق يوجد غدا على بعد 90 دقيقة من رابع لقب وطني في تاريخه، وكل المعطيات تقف إلى جانب رفقاء القائد رحو، وسط المعنويات المرتفعة لعناصر الفريق بعد عودة التوازن للتشكيلة التي أصبحت تقدم مردودا راقيا في الجولات الأخيرة، من خلال الظهور القوي في المباراة الإفريقية أمام جوليبا باماكو ثم الفوز بالأداء والنتيجة أمام مولودية سعيدة.

 ليبقى تواجد كامل عناصر التعداد تقريبا تحت تصرف الثنائي مشيش-زرقان رغم هاجس نقص عناصر الخط الأمامي بعد مغادرة المهاجم زياية ونقص الجاهزية البدنية للمهاجم نبيل حيماني، في المقابل تأتي عودة المهاجم سوڤار الغائب عن لقاء سعيدة وعودة فرانسيس إلى التعداد الأساسي غدا في الوقت المناسب، ناهيك عن استعادة الوسط الهجومي بوعزة للياقته في الوقت المناسب لإيجاد حلول فعالة في الهجوم.

في نفس السياق، تعرف مباراة الغد استنفاذ القائد رحو للعقوبة المسلطة عليه وبالتالي ضمان حضوره غدا في مواجهة فريقه السابق، في المقابل فوت وسط الميدان فاروق بلقايد فرصة مواجهة فريقه السابق بسبب عدم حضوره التدريبات وانشغاله بحالة ابنته التي تشكو المرض وتتواجد في المستشفى، في نفس السياق عاد الظهير الأيسر بن شادي إلى التدريبات البارحة بعد أن منعته الإصابة التي تلقاها أمام سعيدة من حضور حصة الاستئناف لأمسية الثلاثاء الفارط.

اللقاء على السابعة، والإقامة في “الريف” لثاني مرة

رفضت الرابطة الوطنية طلب إدارة وفاق سطيف بتأخير موعد لقاء الغد بساعة من الزمن بسبب الحرارة وضمان اللعب ليلا، حيث تم تثبيت القرار الأول وبالتالي انطلاق المباراة على الساعة السابعة بالضبط، وكانت التشكيلة قد التحقت بفندق “الريف” مباشرة بعد نهاية الحصة التدريبية الأخيرة لأمسيه البارحة، وذلك لثاني مرة منذ بداية الموسم الحالي بعد أن أقامت بنفس الفندق تحسبا للقاء الذهاب أمام جوليبا باماكو المالي ولأول مرة. للتذكير فإن تذاكر هذه المواجهة حددت مثلما ذكرناه سابقا بـ300دج بالنسبة للمدرجات المكشوفة و800دج للمدرجات المغطاة.

الأنصار حضروا راية اعتذار للمهاجم زياية أمام أنظار مشاهدي قناة الأمازيغية

لايزال أنصار وفاق سطيف يعترفون ويقدرون الخدمات الجليلة التي قدمها المهاجم زياية عبدالمالك منذ انضمامه قبل 5 مواسم إلى فريق وفاق سطيف، ورغم قرار مغادرته الفريق بصفة نهائية، أراد الأنصار الاعتذار بعد الذي حدث في لقاء جوليبا بطريقتهم الخاصة، من خلال إعداد راية سيتم تعليقها مكتوب عليها عبارات الاعتذار له ولعائلته، والتي تبريء أنصار الوفاق من عبارات السب والشتم التي تعرض لها واعترافا بالمجهودات التي قدمها، والتي من المنتظر أن يشاهدها الملايين من متتبعي القناة الأمازيغية التي ستبث اللقاء مباشرة بداية من الساعة السابعة، خاصة إذا تمكن المصور من التقاط صورة هذه الراية.

بومعزة لإدارة اللقاء

عينت لجنة لاكارن، الحكم بومعزة، لإدارة مواجهة الغد بين وفاق سطيف وملاحقه المباشر شبيبة القبائل، في إحدى أصعب المواجهات في البطولة، وكان بومعزة ضمن الأسماء الحكام المرشحين لإدارة المباراة نهائي الكأس، يذكر أن آخر لقاء أداره الحكم بومعزة لوفاق سطيف يعود إلى الجولة الثانية إياب أمام شبيبة بجاية.

الإدارة تراسل جوليبا بخصوص تاريخ المباراة وتصر على يوم 31 ماي

راسلت إدارة وفاق سطيف البارحة نظيرتها من مالي نادي جوليبا باماكو من أجل تأكيد التاريخ الرسمي للمواجهة بين أيام 30،31 و1جوان، حيث أن الاختيار من صلاحيات الفريق المستضيف، وقد أصرت الإدارة السطايفية على اللعب في تاريخ 31ماي بسبب تحديدها موعد التنقل إلى مالي يوم 29 ماي، وبالتالي استحالة اللعب يوم 30 ماي، كما أن تحديد موعد العودة يوم 2 جوان لايسمح باللعب يوم 1 جوان. يذكر أن التنقل سيكون عبر رحلة  مباشرة الجزائر باماكو ذهابا وإيابا.

سرار يلتقي مناجير صايبي

 التقى الرئيس سرار مع مناجير المهاجم السابق لاتحاد الحراش صايبي، حيث أكد سرار رغبته في رؤية صايبي يحمل ألوان الوفاق الموسم القادم، وقد تحصل عن معلومات حول القيمة الإجمالية لتحويل المهاجم لوفاق سطيف في انتظار الدخول في مفاوضات التجسيد في موعد سيتحدد مستقبلا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة