بلوزداد تحلم بالكأس

اقتطع شباب بلوزداد تأشيرة التأهل إلى الدور الربع النهائي للموسم الثالث على التوالي عقب تجاوزه بصعوبة لعقبة شباب باتنة، بفضل

 

 هدف البديل حريزي في مباراة متواضعة للغاية لم ترق لتطلعات الجمهور الغفير الذي تنقل من العاصمة أومن باتنة بأعداد جد معتبرة.

وكانت مخاوف الرئيس قرباج والمدرب محمد حنكوش من الخصم في محلها فلم تبدو آثار المشاكل الكبيرة التي عرفها الفريق الباتني عقب تعثره الأخير أمام بلعباس، في المباراة الأخيرة برسم بطولة الدرجة الثانية، والتي كان من مخلفاتها استقالة الرئيس فريد نزار، وهو ما تبين خلال المرحلة الأولى أين عجز رفقاء القائد عبد الكريم معمري في تهديد مرمى بزوير خاصة في ظل اكتفاء المدرب البلوزدادي بمهاجم صريح واحد هو قلب الهجوم حميد برڤيڤة، والذي كان معزولا تماما فيما لم يلتزم ببراجة بالمنصب الذي اختاره له مدربه بشغل الجهة اليسرى من الهجوم، وعجز آيت وعمر من الاضطلاع بمنصب صانع ألعاب خلفا للمغادر إلى الإمارات أمين عواد، لهذا لم نسجل أي محاولة تستحق تذكر عدا تسديدة ألاكس التي لم تمر بعيدا وتوغل بوسحابة في منطقة العمليات بعمل فردي لكن لم يحسن التعامل مع الكرة التي سبقته، وأمام الوجه الشاحب الذي ظهر به فريقه خلال المرحلة الأولى سارع حنكوش لإجراء تغيرات سريعة بإقحام كل من باي بدل براجة وحريزي بدل آيت وعمر، تغيرات أتت أكلها في الدقيقة 17 من المرحلة الثانية، حيث تمكن البديل حريزي من مخادعة بزوير بعد عمل فردي ممتاز حيث راوغ باليمنى وسدد بقوة باليسرى محرزا هدفا جميلا حرر به أنصار الشباب الذين اكتظت بهم مدرجات 8 ماي 1945، وقد أتيحت للشباب فرصا أخرى لمضاعفة النتيجة لكن برقيقة كعادته لم يكن في يومه وتفنن في تضيعها خاصة نلك التي سددها في وجه بزوير، دخول طبشاش من جانب “الكاب” لم يغير شيئا وقد عرف العاصميون كيف يسيرون تفوقهم إلى غاية صافرة الحكم بنوزة النهائية والتي انطلقت معها الأفراح والإحتفالات بالنسبة لأنصار الشباب الذين يتطلعون أكثر من أي وقت مضى لإحراز الكأس للمرة السادسة في تاريخ أبناء العقيبة.

انطباعات

حنكوش:”الأمور صارت أحلى وسنذهب بعيدا في الكأس”

“لقد كنت متخوفا من هذه المباراة ومخاوفي كانت في محلها، فالتأهل لم يكن سهلا أمام فريق لديه مكانته في القسم الأول وهو ما كان واضحا خلال المرحلة الأولى قبل أن أقوم بتغيرات ساهمت في منحنا التفوق والتأهل، ومهما يكن فلقد كنا أحسن تنظيم واستحواذ على الكرة من الفريق الخصم خاصة بعد دخول حريزي الذي يمكن القول بأنه تمكن من كسب ثقتي بعد الذي قدمه اليوم وسيكون خليفة عواد بلا منازع، أقول وأؤكد بأن الفوز بالكأس ليس هدفنا لكن مع تقدمنا إلى هذا الدور الأمور بدأت” تحلى” وسنعمل ما بوسعنا للتقدم إلى أبعد حد في هذه المنافسة”

حريزي:”هدفي أهديه لفلاح”

“في البداية أريد اهداء الهدف الذي سجلته لزميلي فلاح لأنه تنبأ لي بالتسجيل مابين شوطي المباراة وأعتقد بأنني قدمت الإضافة المنتظرة مني وواثق من أنني قادر على تقديم الكثير لو توضع في الثقة وأعتقد جازما بأنني أستحق مكانتي في التشكيلة ولو أنني سأبقى تحت تصرف المدرب”

قرباج:”خامس انتصار على التوالي والبلدية تتفرج علينا”

“هذا خامس انتصار على التوالي يحققه فريقي مابين البطولة والكأس وهو ما يؤكد عودة الروح والثقة إلى الفريق وهو ما يقبله مشاكل كبيرة من الجانب المادي، حيث لا زلنا نعاني نتيجة المشاكل التي تعرفها بلدية بلوزداد التي بقيت تتفرج علينا لكننا سنعمل على ابعاد اللاعبين عن هذا المشكل”

بوعرعارة:” الحكم حرمنا من ضربة جزاء”

“أعتقد بأننا كنا نستحق نتيجة أفضل من هذه لو أن الحكم بنوزة كان عادلا وصفر ضربة الجزاء التي حرمنا منها ومع ذلك هذا لن يؤثر وسنركز كل حظوظنا على البطولة”

 

نزار:”بنوزة يستحق الإقصاء”

“أحمل الحكم بنوزة المسؤولية في هذا الإقصاء هذا الحكم يستجق الإقصاء النهائي بكل ما فعله اليوم وما فعله من قبل، بالنسبة لي فقرار العودة ليس نهائيا ووجودي اليوم كان من أجدل تقديم الدعم للفريق خلال هذه المباراة بعد الأحداث المؤسفة التي عرفناها بعد مباراة بلعباس”


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة