بناؤون متهمون بسرقة 60 مليون سنتيم من منزل سيدة

مثل أمام قاضي الغرفة الجزائية بمجلس القضاء، أول أمس، أربعة بنائين اتهمتهم صاحبة المنزل الذي يعملون فيه بسرقة

 

مجوهراتها المحددة بقيمة 60 مليون سنتيم، حيث سبق لهؤلاء وأن وقفوا أمام قاضي محكمة الجنح بالحراش الذي برأ ساحتهم، فيما استأنفت النيابة في الحكم الصادر.

 فبتاريخ 26 جانفي 2006،  تقدمت الضحية “ل. دليلة” بشكوى مصحوبة بإدعاء مدني تتهم فيها 4 بنائين بسرقتهم مجوهراتها بعدما استأمنتهم بيتها وتركتهم يقومون بأشغال الترميم والبناء، وهو الأمر الذي أنكره المتهمون الذين أكدوا في هذا الشأن أنهم لم يدخلوا منزلها، وأن عملهم كان مقتصرا على الترميمات الخارجية التي كانوا يقومون بها خارج المنزل، وقد ركز دفاع المتهمين خلال مرافعته على أنهم كانوا يقومون بترميم المنزل خارجا معتبرا في الوقت ذاته أن الضحية تقدمت بشكواها شهرا بعد الحادثة أي بتاريخ 25/12/2002 ، مشيرا إلى أن الضحية لم تقدم أية قرينة كان بإمكانها إدانة المتهمين، وإعتبر أن قاضي الدرجة الأولى كان صائبا في قراره الذي قضى ببراءة هؤلاء من جرم السرقة وطالب بتأييده، أما رئيس الجلسة فأرجأ الفصل في الحكم إلى غاية تاريخ 16 مارس المقبل للتداول فيه.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة