بنك الجزائر: إجراءات إستثنائية لفائدة المؤسسات الإقتصادية المتضررة من كورونا

بنك الجزائر: إجراءات إستثنائية لفائدة المؤسسات الإقتصادية المتضررة من كورونا

اتخذ بنك الجزائر، جملة من التدابير الاستثنائية والظرفية، تسمح للمؤسسات المالية والبنوك برفع قدراتها التمويلية تجاه المؤسسات الاقتصادية المتضررة من كورونا.

وجاء في بيان لبنك الجزائر، اليوم الثلاثاء، أنه اتخذ سلسلة من التدابير الاستثنائية والظرفية، تندرج ضمن المساعي الوطنية لتخفيف الأثار الاقتصادية لهذا الوباء العالمي.

وأوضح البنك، أنه تم اصدار التعليمة 05-2020 مؤرخة في 6 أفريل 2020، المتعلقة بالإجراءات الاستثنائية لتخفيف بعض الأحكام الاحترازية المطبقة على البنوك والمؤسسات المالية.

ويأتي ذلك، من أجل السماح لهذه الأخيرة، برفع قدراتها التمويلية تجاه المؤسسات الاقتصادية.

وتتمثل أهم التدابير المتخذة، في تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة أو إعادة جدولة قروض للزبائن، المتأثرين بالظروف الناجمة عن تفشي كورونا.

كما تتضمن هذه التدابير، مواصلة التمويلات للزبائن المستفيدين من تأجيل تسديد القروض، أو إعادة جدولتها.

بالإضافة إلى تخفيض الحد الأدنى لمعامل سيولة البنوك والمؤسسات المالية، لرفع مستوى التمويلات المتاحة.

و تشمل الاجراءات، إعفاء البنوك والمؤسسات المالية من إجبارية تكوين وسادة الأمان المقتطعة من أموالها الخاصة.

وأكد بنك الجزائر أنه يتابع تطور الأوضاع لإتخاذ أي خطوات أخرى، عند الاقتضاء، لتأمين الظروف الملائمة للسير الحسن للاقتصاد الوطني، يضيف البيان.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=802479

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة