بن بادة‮:''‬سنتابع قضائيا كل متعامل لم‮ ‬يحترم إلتزامه ويرغب في‮ ‬كسر الأسعار‮''‬

بن بادة‮:''‬سنتابع قضائيا كل متعامل لم‮ ‬يحترم إلتزامه ويرغب في‮ ‬كسر الأسعار‮''‬

أفاد وزير التجارة مصطفى بن بادة، بأن مجلسا وزاريا مشتركا سيعقد اليوم الخميس، ويخصص لاستكمال الجهاز التنظيمي الخاص بضبط الأسعار، وتحديد هوامش الربح بالنسبة للمواد واسعة الإستهلاك.

وأوضح الوزير على أمواج  الإذاعة الوطنية؛ أنه سيتم خلال هذا الإجتماعدراسة المراسيم التنفيذية التي جاء بها قانون المنافسة وقانون الممارسات التجارية وتحديد هوامش الربح وتحديد وتسقيف الأسعار، وما هي المنتوجات التي قد تمسّها هذه الإجراءات”. وحسب بن بادة، فسيتعلق الأمر كذلك ببحثالآليات التي يتعين تفعيلها وتحديد الوزارات التي ستتدخل في هذه العملية وكذا كيفية تدخلها، مؤكداعزم الوزارة على تنظيم السوق مع أن ذلك يتطلب وقتا”. وبعدما أبرز أنّ أسعار مادتي الزيت والسكر اللتين عرفتا ارتفاعا كبيرا مع مطلع العام الجاري لفت الوزير إلى أن المعدل الوطني لسعر صفيحة الزيت سعر 5 لترات انتقل من 765 دينار يوم السبت الفارط  (قبل قرار الحكومة تسقيف سعرها) يوم الأحد إلى 620 دينار اليوم. أما معدل سعر الكيلوغرام الواحد من السكر الذي بلغ 120 دينار، فتراجع ليصل أمس الأربعاءوفقا لتوضيحات بن بادةإلى 99 دينار في أسواق التجزئة، معتبرا أنالمواطن بدأ يحس بانخفاض الأسعار منذ يوم أمس، وأنالأسعار ستستقر في غضون شهر”. ومن جانب آخر؛ حرص الوزير على التأكيد بوجود استهلاك مفرط في مادة السكر والزيت على المستوى الوطني، داعيا بالمقابل إلى ضرورة تعزيز الإنتاج الوطني من هاتين المادتين. وقالإن الإستهلاك وفق هذا النمط، يضر بميزانية الدولة وصحة المواطن على حد سواء”. وأكدّ بن بادة؛ أنّ المجتمع المدني مطالب بتركيز جهوده للتحسيس بخصوص هذه النقطة، معلنا في ذات الصدد؛ أنّ السلطات العمومية قرّرت إنشاء مجلس وطني للإستهلاك ومركز وطني للإستهلاك، سيعملان علىوضع سياسة وطنية للإستهلاك بإشراك الدولة والجمعيات الوطنية بهدف ترشيد الإستهلاك”. وردا على سؤال يخص ظاهرةكسر أسعارمادتي الزيت والسكر في السوق الوطنية والتي لجأ إليها بعض المتعاملين في الآونة الأخيرة، شدد الوزير على أن هذه الممارسةهي ممنوعة وغير قانونية، وفي إمكان الوزارة أن تتابع قضائياكل متورط فيها.      

 

ربرابلم يحترم بنود الإتفاق مع وزير التجارة والوزارة تخطره من أجل الالتزام

وجهت وزارة التجارة إخطارا لمجمعسيفيتالمن أجل الالتزام بالاتفاق المبرم يوم الأحد الفارط بين المتعاملين الاقتصاديينمنتجين ومستوردينللسكر والزيت لخفض أسعار هاتين المادتين.وحسبما أفادت به وزارة التجارة، فإن فرق المراقبة التي أرسلتها مديرية المراقبة التجارية وقمع الغش للتأكد من تطبيق هذا الاتفاقلاحظت أن أسعار السكر والزيت المطبقة من طرف مجمع سيفيتال غير مطابقة لبنود الاتفاق”. وأضاف نفس المصدر أنه لهذا السبب تم توجيه إخطار لهذا المجمع من أجل الالتزام بالأسعار المحددة بموجب هذا الاتفاق أي 90 دينارا للكيوغرام الواحد من السكر و600 دينارا بالنسبة لصفيحة الزيت بسعة 5 لترات. وقد احتج العديد من المتعاملين في مجال إنتاج وتحويل السكر والزيت خلال اليومين الأخيرين، على الممارسات الجديدة لمجمعسيفيتالمن أجلكسر أسعار هاتين المادتين وتوسيع حصته في السوق والإبقاء على سيطرته على هاتين المادتين”.وأكد نفس المصدر أنهذه الممارسات غير النزيهة التي لجأ إليها هذا المتعامل منذ أمس الأول الثلاثاء، قد أثارت فوضى عارمةعلى مستوى السوق، مشيرين إلى أنمجمع سيفيتال لم يطبق بنود الاتفاق المبرم مع وزارة التجارة من أجل خفض أسعار هاتين المادتين”.


التعليقات (11)

  • على الوزير أن ينظر في عقود التي تبرم مع المتعاملين المزودين للمؤسسات بمختلف السلع كالإقامات الجامعية أو المراكز المختلفة لأنها رشوة في رشوة وكل ستة أشهر يتم تغيير متعامل بأخر أو تجديد العقد لمن يدفع أكثر تحت الطاولة لأنها تؤثر على الفرد المستفيد منها أو أصلا لايستفيد منها (صحيا ،معنويا،أو ماديا)

  • houhou

    هذه هي خصائص الاقتصاد الحر. خليو الشعب يختار السعر اللي يقدر عليه.
    اعلاه تسميو المنافسة غير قانونية، ثم تلصقون تهم الغلاء بالتاجر اللي يرفع الأسعار……….

  • أحمد

    سيادة الوزير يكفينا من المجالس العليا في هذا الوطن لأنها كلما اصبحت إلى الأعلى إلا و غابت عن الوطن و المواطن نريد مجلس أقرب للمستهلك و ليس مجلس أعلى للمستهلك.

  • lanezbrahim

    تسامحت الحكومةلاصاب المال بل سمحت لهم بالتحكم في قوت الشعب بسبب التعالي على المواطن وعدم الاكتراث وانغلاق مخ المسؤول وظن هدا وداك ان الصفقة تمت والواقع عير دلك فالشعب حرر نفسه من الرهن وبقيت الحكومة مرهونة لهؤلاء والمشكل مشكلهم وعليهم البحث عن حل فيما بينهم او يظلوا كما هم

  • قلتم اننا خفضنا الاسعار ولكننا لم نر شيئا لحد الان

  • messaoud belmedjedoube

    هل استدعيتم سيادة الوزير المتعامل ربراب للمشاركة في مذكرة تفاهم الثلاث التي امضيت؟؟وهل امضاها دون حضوره؟ثم سيادة الوزير -نريد ان نفهم فقط- ربراب حدد سعر بضاعة مستوردة وحولة-غير منتجة محليا- وقانون المنافسة ينص على -منتوج- الذي يمنع بان يباع باقل من سعر تكلفته؟ ثم سعر تكلفته يفوق بكثير ما حدده ربراب كون سعره في البورصة معلوم للجميع فالسكر لا يتعدى 35 دج؟ثم سيادة الوزير يجب ان نعترف اننا اخطأنا اثناء اتفاقنا مع الثلاث بتحديد السعر وكان الاجدر أن نجعل لكل منتوج سعر اعلى لا يجب تجاوزه يعني كان يكفي تسقيف السعر وبعبارة واضحة تجعل الامر فضفاض ومطاط مهما انخفض اما اليوم فان المعركة اصبحت سياسية بين متعاما والحكومة-اللهم الا انني لم افهم بعض المعطيات …؟؟والحل اراه التحلي بالشجاعة السياسية والادبية واعادة صياغة الاتفاق وبمشاركة ربراب وسن قانون يمضي في هذا الاتجاه صالح لكافة المتعاملين ولكل المواد………

  • messaoud belmedjedoube

    ============== معالي السيد الوزير
    بادىء ذي بدء تحياتي واحتراماتي وكلنا يعلم أنك تسير وضعية ورثتها منذ وقت جد قليل ونرجوا ان توفق ومن معك لخدمة الجزائر وبعد
    1 هل فعلا سفيتال ملزمة باحترام اتفاق وتفاهم الثلاث بتحديد سعر السكر والزيت؟
    -هل دعيت سفيتال للمشاركة في النقاش لايجاد حل للازمة؟ان كان كذلك هل حضرت ورفضت الامضاء أم لم تحضر أصلا؟
    -ان رفضت لماذا ماهي تحفضاتها
    -ان لم تمضي كيف تلزم بشيء لم تمضي عليه اصلا؟
    2 هل فعلا تخفيض سيفيتال للاسعار اقل من تلك التي اتفق الثلاث عليه يعد خرقا لقانون المنافسة؟ علما ان هذا الاخير ينص على''منع بيع منتوج بأقل من سعر التكلفة''؟؟ والسكر ليس منتوج محلي ولا الزيت بل مادة مستوردة محولة محليا؟؟هذا من جهة ,ومن جهة اخرى السيد الوزير فان السعر المطبق من طرف سيفيتال ليس سعرا اقل من سعر التكلفة بل يفوق بأكثر من ضعف سعر التكلفة''هامش ربح 100 بالمائة على الاقل'' والكل يعلم ان البورصة تعلن ان السكر مثلا ب35دج فقط؟؟
    السيد المحترم…اليس الافضل ان نعترف ان المصالح الوزارة والثلاث اخطؤوا لما ''حددوا'' السعر بدلا من ان ''يسقفوه''فحسب ليكون الامر فضفاض ومطاط كل يبيع ويتنافس دون تجاوز السقف؟؟
    وارى ان الافضل نتحلى بالشجاعة الادبية والسياسية فنراجع الاتفاق الذي جاء نتيجة ظروف قاهرة استثنائية ونسقف بدلا من ان نحدد
    3 معالي الوزير المحترم…كيف تشكل فرق رقابة من مديرية التجارة والضرائب لجرد مخزون التجار؟-الا يعني هذا أن هؤلاء التجار مخالفين للقانون.لعدم امتلاكهم الدفاتر التجارية كدفتر الجرد اليومي ودفتر المخزون ..الخ -بل اليس هذا يدل مما لا يترك مجالا للشك أن هؤلاء التجار لا يملكون فواتير الشراء ؟فلو كانت بحوزتهم لكفى استظهارها لنعرف الكمية ولكن؟؟
    ثم ربما هي بحوزتهم ولكن لا تحتوى الكمية بالضبط مما يعني ارتكابهم لمخالفة ''الحسابات الخفية''؟هل يوجد السيد الوزير تفسيرا اخر غير هذا؟؟؟'4 اين هو مجلس المنافسة ؟؟5هل مجلس الاستهلاك سيعوضه؟ولا اسأل عن معهد الدراسات الاستراتيجية ومعهد تسيير الكوارث وووو…عفوا السيد الوزير وأتركك تعمل وأنا متأكد أننا نستطيع ونستطيع ونستطيع وكلي أمل وتحيا الجزائر وتحيا الجزائريين والسلام من الجزائري مسعودبلمجدوب' تفرطاست'

  • أمين

    ……..الاسعار التي يرى وزير التجارة أنها إنخفضت وبشكل ملموس مازالت بعيدة عن طموحات المواطن الجزائري لأن هذه التخفيضات رمزية ومؤقتة ….فماذا سيحدث بعد رمضان؟

  • عبد القادر

    أنا أرى بأن ضحايا الظلم الإجتماعي يزدادون كل يوم بالتوازي مع النموالسكاني ..وحتى وزير التجارة هو أحد منهم..والسؤال الذي لم يطرحه أصحاب القرار على أنفسهم هو إلى متى يستمر استغباء ……..هذا المواطن المغلوب..حيث يدفعونه إلى العنف ثم يتهمونه بالمخرب والعنيف(ليس تبرير التخريب)من في المسؤولين إن كانو حقا لايعلم بيوميات المواطن التي يقضيها في الطوابير،وفي أحسن الأحوال يرد بدون شتم واهانة من طرف أدنى موظف ..والله العلي العظيم لأشعر بالإنتصار كلما تمكنت من استخراج وثيقة ادارية(شهادة ميلاد…)فالذي حصل ويحصل رغم أنف المبررين هو تراكم سلسلة من المعاناة اليومية للمواطن فهو دائما على أهبة الإستعداد ليثبت وجوده حتئ ولو خرب أوأحرق ..فالشباب يثورون ويكسرون ويخربون وأولياؤهم يزكونهم بالحياد طبعا فالكل في الهوى سوى..

  • Algerienne

    Continuez Mr le ministre, vous êtes sur la bonne voie, n'oubliez pas la viande, les légumes et les fruits. l'Algérien a besoin de beaucoup de vitamines, vous avez surement remarqué que la plus part de nos jeunes sont rachitiques.Une bonne éducation, manger à sa faim et faire du sport et vous verrez que notre peuple deviendra exemplaire car nous avons beaucoup de qualités que les autres n'ont pas.

  • MOH

    Mr le ministre vacrée un NUMERO VERT CELUI QUI TROUVE LE SUCRE PLUS OU MOINS DE90 DA IL APELLE °

أخبار الجزائر

حديث الشبكة