بن بوزيد: الجهود يجب أن تنصب نحو صناعة الأعضاء الإصطناعية

بن بوزيد: الجهود يجب أن تنصب نحو صناعة الأعضاء الإصطناعية

أكد وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم السبت، أن “الجهود لابد ان تنصب نحو صناعة الأعضاء الإصطناعية إستجابة لمتطلبات فئة ذوي الإحتياجات الخاصة”.

وقال بن بوزيد، على هامش اليوم الإعلامي حول خدمات وأنشطة الديوان الوطني لأعضاء المعوقين الاصطناعية ولواحقها، أن “الجهود لابد أن تتوجه نحو صناعة الإعضاء الإصطناعية”.

وأكد بن بوزيد أنه ومنذ “السنوات الأخيرة كل البحوث العلمية تعتمد أساسا على الذكاء الصناعي”.

وأضاف وزير الصحة أنه وفي الإطار التوقيع على الإتفاقية الجديدة بين صناديق الضمان الإجتماعي والديوان الوطني لأعضاء المعوقين الإصطناعية ولواحقها، “تم تحديد شروط إعتماد أجهزة تقوية العظام”.

وأشار بن بوزيد ان “الخطوة تعد جد هامة وبمثابة إنجاز يستحق التشجيع”.

كما أكد وزير الصحة أن تنظيم مثل هذا مناسبات سيكون فرصة للتعرف والإستماع لإنشغالات هذه الفئة والسعي لتحسين مستوى التكفل الصحي بها.

وقال بن بوزيد أن “الدولة أولت اهتماما خاصا لهذه الفئة، وذلك من خلال تفعيل شراكات وميكانزمات مختلفة”.

“حيث تم صدور سنة 2002 قانون خاص لحماية وترقية ذوي الإحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى ابرام اتفاقية دولية تضمن حقوق المعوقين”، يضيف الوزير.

وأوضح وزير الصحة أن “هذين النصيين سمحا بتحديث الإجراءت الضرورية لمكافحة كل انواع تمييز، وكذا ضمان مشاركتهم في حياة السياسية الإجتماعية والإقتصادية”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=892883

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة