بن بوزيد: دروس استدراكية مجانية و إجبارية لتلاميذ المستوى المتوسط

بن بوزيد: دروس استدراكية مجانية و إجبارية لتلاميذ المستوى المتوسط

كشف أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية عن دروس “استدراكية” و “خصوصية” مجانية و إجبارية ستخصص لفائدة تلاميذ الطورين الابتدائي و الإكمالي

الذين لديهم صعوبات في متابعة الدروس ابتداء من الدخول المدرس المقبل. و أوضح المسؤول الأول عن القطاع، خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس، لتقييم برامج الإصلاح في الأطوار الثلاثة بمقر الوزارة بالعاصمة، أن كل الأساتذة و المعلمين ملزمون بتقديم دروس “استدراكية ” لفائدة التلاميذ الذين لديهم صعوبات في المتابعة، مرة في الأسبوع لمدة ساعة و نصف من الزمن، مشيرا إلى أن هذه الدروس لن تكون على حساب “عطلة التلاميذ” و لا على حساب “الدروس الأخرى” باعتبار أن اختيار “يوم التدريس” يبقى من صلاحيات الأستاذ لوحده، مشددا على ضرورة أن يلعب مدراء المؤسسات التعليمية إلى جانب الأساتذة دورهم كاملا في عملية إعلام أولياء التلاميذ.
و جهة أخرى أكد بن بوزيد أن لجنة تقييم المناهج قد توصلت إلى ضرورة تقليص حجم الدروس بالنسبة للطور المتوسط، الابتدائي والثانوي ليس بالحجم الساعي وإنما تقليص حجم الدرس الواحد، فمثلا عوض أن يعد الدرس في ثلاث صفحات يمكن اختصاره وفق إصلاحات تربوية في صفحتين أو أقل، وحدد أبو بكر بن بوزيد الحجم الساعي للطورين المتوسط والثانوي ما بين 26 ساعة و29 ساعة بدل 30 ساعة، فيما سيقلص الحجم الساعي للطور الابتدائي بـ 24 ساعة بعد إلغاء الدراسة يوم الخميس ليتم تخصيصه لفائدة تكوين الأساتذة و استقبال أولياء التلاميذ.
وعلى صعيد آخر أكد بن بوزيد أن اللجنة الوطنية لمتابعة البرامج التي يترأسها المفتش العام للوزارة ستنشر تقاريرها اليوم عقب الاجتماع ما قبل الأخير الذي نظم أمس بولاية وهران ليكون أخر اجتماع بالعاصمة بتاريخ 12 ماي المقبل، حيث ستلتقي اللجنة بالمدير العام للديوان الوطني للمسابقات و الامتحانات لإعداد مواضيع الخاصة بامتحان شهادة البكالوريا.

في اتفاق أبرم بين الجزائر و اليابان: برنامج تعاون للوقاية من الزلازل داخل المؤسسات التربوية
أعلنت وزارة التربية الوطنية في بيان صدر لها أمس أن الجزائر و اليابان اتفقتا على تطوير برنامج تعاون للوقاية من الزلازل عن طريق البنك الياباني للتنمية الدولية و اللجنة التربوية لمدينة كوب. وأوضح البيان نفسه أنه تم اتخاذ هذا القرار خلال لقاء جمع وزير التربية الوطنية السيد بوبكر بن بوزيد و المدير العام للبنك الياباني للتعاون الدولي السيد مونوتوري تسومو الذي كان مرفوقا بخبراء في مجال الوقاية من الزلازل من مدينة كوب.. وأضاف المصدر أنه تم خلال اللقاء استعراض تجربة البلدين في مجال التحسيس حول الوقاية من الزلازل داخل المؤسسات التعليمية و هذا من جانب الأدوات التعليمية و تكوين المدرسين و طرق التحسيس و الشركاء المعنيين على غرار أولياء التلاميذ و الهلال الأحمر الجزائري و وسائل الإعلام .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة