بن بوزيد: سحب ملف الخدمات الإجتماعية من الإتحاد العام للعمال الجزائريين

بن بوزيد: سحب ملف الخدمات الإجتماعية من الإتحاد العام للعمال الجزائريين

كشف وزير التربية

الوطنية بن بوزيد أبوبكر، أن ملف الخدمات الإجتماعية، من المرتقب أن يسحب من الإتحاد العام للعمال الجزائريين، حيث تم تشكيل لجنة وزارية لدراسة الملف وقال أبوبكر بن بوزيد؛ على هامش الجلسة البرلمانية المخصصة لمناقشة قانون المالية والميزانية لسنة 2010، أنه في حال إلتزام النقابات القطاعية المضربة بتعويض ساعات الدروس الضائعة في الآجال المتفق عليه، فإنه سيتم العدول عن قرار الخصم من أجور العمال المضربين، مشيرا إلى أن إحدى النقابات التزمت بالإمضاء على محضر يفيد بأنها تلتزم بتعويض التلاميذ عن الدروس الضائعة بسبب الإضراب، في الوقت الذي أوضح بن بوزيد أن أرضية المطالب التي تقدمت بها النقابات متشابهة، وهي نفسها متمثلة في ملف طب العمل والخدمات الإجتماعية وكذا النظام التعويضات والمنح.  وسيتم في الأيام المقبلة  مناقشة نظام المنح والتعويضات، مثمنا بذلك قرار الوزير الأول القاضي بتجميد التعليمة الخاصة بتطبيق نظام التعويضات من دون أثر رجعي، وفي إطار ذاته أوضح بن بوزيد؛ أنه إلتقى أمس مع النقابات القطاعية التي تشن حاليا إضرابات، أين أوضح أن اللقاء كان ناجحا، خاصة عقب الإجراءات التي اتخذتها الوزارة الوصية، والمتمثلة في وضع لجنة مشتركة تجمع كل من وزارتي العمل والضمان الإجتماعي، وكذا الصحة لمناقشة ملف طب العمل الذي يعد من أهم مطالب القاعدة وفي السياق ذاته؛ تم وضع لجنة وزارية للعمل على ملف الخدمات الإجتماعية، الذي من المرتقب أن يتم تحويله من الإتحاد العام للعمال الجزائريين، وقال الوزير أن الوزارة تخصص 6,5  مليار دينار من ميزانية التسيير لمجانية التعليم، كما قامت بطبع 06 مليون كتاب 5 1 بالمائة منها مجانية ولاتباع، في الوقت الذي يستفيد 4,4 مليون تلميذ من مجانية الكتاب.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة