بن بوزيد: سنجهز المدارس “بأدراج” محكمة الغلق توضع تحت تصرف التلاميذ قبل نهاية السنة

بن بوزيد: سنجهز المدارس “بأدراج” محكمة الغلق توضع تحت تصرف التلاميذ قبل نهاية السنة

كشف أبو بكر بن بوزيد،وزير التربية الوطنية، أنه سيتم تجهيز كافة المؤسسات الابتدائية على المستوى الوطني” بأدراج” محكمة الغلق لفائدة التلاميذ قبل نهاية السنة الدراسية الجارية

وذلك بهدف التخفيف من وزن المحفظة، على خلفية الشكاوي العديدة التي صدرت عن أولياء التلاميذ وحتى من بعض الأطباء، كاشفا عن إيداع مجموعة اقتراحات تتعلق بتعديل مناهج بعض المواد وتقليص حجمها الساعي لدى مجلس الحكومة ليصادق عليها قيل أوت المقبل. و أكد الوزير، لدى إشرافه أمس على أشغال اللجنة الوطنية للبرامج بمقر الوزارة ، بأنه في القريب العاجل ستكون كل المدارس مجهزة بأدراج عن طريق تخصيص ميزانية معتبرة لتمكين التلميذ من حمل الكتب و الكراريس التي يحتاجها في الدروس طبقا لجدول التوقيت، و أما بقية الكتب يحتفظ بها في درجه ، موضحا في السياق ذاته بان مشكل الكتب مطروح فقط ببعض المناطق و مصالحة ستضاعف جهودها للقضاء كلية على هذا المشكل، خاصة و أن الأرقام الأخيرة تشير الى أنه من أصل 58 مليون كتاب تم طبعه بداية الموسم الحالي تم استرجاع 19 مليون كتاب مدرسي .
و من جهة أخرى  اعترف بن بوزيد بوجود أخطاء بكتب الإصلاح ، وطمأن المعنيين  بتداركها في الآجال القريبة، مشيرا الى عملية تصحيح و تعديل 40 كتابا من أصل 151 كتاب مدرسي أنجز في ظرف 04 سنوات . وأوضح في السياق ذاته بأن جميع الأساتذة سيستفيدون من تكوين للتمكن من التحكم أكثر في المناهج و البرامج الجديدة و تلقينها للتلاميذ بصفة جيدة.
و جدد الوزير تأكيده بأنه لن يكون هناك تغيير أو تعديل في برنامج الباكالوريا لهذه الدورة، غير أن الوزارة فكرت مليا في هذا الموضوع و سيتم تقديم جملة من المقترحات ترفع إلى مجلس الحكومة في أوت المقبل للمصادقة عليها،  و مع بداية السنة الدراسية المقبلة سيتم الانطلاق في تعديل البرامج و المناهج لكل الأطوار و سيشمل بعض المواد فقط دون المساس بمادة التاريخ ، العربية ، الأمازيغية و العلوم الإسلامية ،  بدءا بالتقليص في الحجم الساعي للدروس .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة