بن بوزيد لـ''النهار'': موعد البكالوريا لن يتغير وسينظم بتاريخ 7 جوان المقبل

بن بوزيد لـ''النهار'': موعد البكالوريا لن يتغير وسينظم بتاريخ 7 جوان المقبل

أكد أبو بكر بن بوزيد، وزير التربية الوطنية، أنه لن يتم تأجيل امتحان شهادة الباكالوريا لدورة 2009، وسينظم بتاريخ 7 جوان المقبل

 

كما تقرر سابقا،معلنا في السياق أن اللجنة الوطنية لمتابعة الدروس وفي آخر تقييم لها أعدته مؤخرا لم تسجل أي تأخير في المقرر السنوي، وعليه فإن الأمور تسير بصفة طبيعية.

وأعلن المسؤول الأول عن القطاع في تصريح خص به ”النهار” أن اللجنة الوطنية لمتابعة وتقييم البرامج والمناهج ستلتقي بتاريخ 20 ماي المقبل بالفروع اللجانية لعقد الندوة الوطنية الأخيرة التي تسبق امتحان شهادة الباكالوريا بـ19 يوما، بحيث سيتم تقييم مدى تقدم الدروس في جميع الشعب وكافة المواد درسا بدرس، في الوقت الذي أوضح أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات سيقوم باستغلال نتائج التقييم كورقة طريق ليتم على إثرها إعداد مواضيع الامتحان لدورة جوان 2009.وعليه فإن أسئلة الباكالوريا سيتم إعدادها وفقا لما تم تدرسيه طيلة السنة الدراسية.

وأضاف الوزير بن بوزيد أنه قد وجه تعليمات صارمة لمديريات التربية الـ48 والتي نصت صراحة على حث كافة الأساتذة عبر الوطن على تلقين الدروس للتلاميذ بوتيرة عادية ومدققة لكي نضمن استيعاب كافة التلاميذ للدروس خاصة وأنهم مقبلون على شهادة مصيرية، في الوقت الذي جدد تأكيده أن في السنة الماضية قد تم إنهاء المقرر السنوي في تاريخه المحدد وهو 15 ماي من دون تسجيل أي تأخير رغم سلسلة الاحتجاجات والإضرابات التي شنها تلاميذ النهائي احتجاجا على كثافة البرنامج. والدليل على ذلك هو نجاح 329 ألف مترشح في شهادة الباكالوريا من أصل 600 ألف مترشح وهو ما يمثل نسبة نجاح إجمالية بلغت 54,86 بالمائة.   

لتمكينهم من تلقي دروس الدعم التي أقرتها الوزارة للتلاميذ مجانا

فتح 18 ألف ابتدائية للمترشحين لشهادة البكالوريا بعد الخامسة مساء

كشف أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية، أنه تقرر فتح كافة المدارس الابتدائية التي بلغ عددها 18 ألف ابتدائية، لجميع المترشحين لامتحان لشهادة البكالوريا لتلقي دروس الدعم بعد الساعة الخامسة مساء، مضيفا في السياق ذاته أن الأساتذة مطالبون بتقديم تلك الدروس يومي الاثنين والخميس وباقي أيام الأسبوع بعد الخامسة مساء.

وأوضح المسؤول الأول عن القطاع، أن قرار فتح الابتدائيات بعد الساعة الخامسة مساء أمام المترشحين لامتحان شهادة البكالوريا، جاء بهدف تمكين كافة التلاميذ من دروس الدعم وتخفيف عنهم عناء التنقل إلى الثانويات التي يدرسون بها خاصة إذا كانت تقع بعيدة عن مقر سكناهم، إلى جانب ذلك فإن 1700 ثانوية موزعة عبر الوطن ستفتح هي الأخرى أبوابها لتلاميذ النهائي لتلقي دروس الدعم التي أقرتها الوزارة مجانا لتلاميذ الطور الثانوي خاصة تلاميذ النهائي المقبلين على امتحان شهادة البكالوريا بهدف استدراك النقص في بعض المواد أو لتحسين المستوى.

وأضاف الوزير بن بوزيد، أن عدد المترشحين لشهادة الباكالوريا دورة جوان 2009 قد بلغ 400 ألف مترشح، منهم 255 ألف مترشح نظامي و 145 ألف مترشح حر، مشيرا في ذات السياق إلى أن عدد المترشحين قد تقلص بـ200 ألف مترشح مقارنة بالسنة الماضية أين بلغ عددهم 600 ألف مترشح من نظاميين وأحرار.

تجنيد 70 ألف حارس لشهادة البكالوريا و 22 ألف مصحح

وأعلن أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية، أنه سيتم تجنيد 70 ألف حارس لامتحان شهادة البكالوريا لدورة 2009 ، والذين سيسهرون على ضمان السير الحسن للامتحان، أين سيتم تجنيد 3 حراس بالأقسام التي تضم مترشحين نظامين و 5 حراس بالأقسام التي تضم مترشحين أحرار، مقابل ذلك سيتم تجنيد 22 ألف أستاذ، سيسهرون على تصحيح أوراق الامتحان.

ومن جهة ثانية، كشف بن بوزيد أنه سيتم تخصيص 1500 مركز امتحان و 45 مركز للتصحيح إلى جانب 7 مراكز للتجميع، في انتظار الانتهاء من استكمال الإجراءات الجديدة التي سيتم اتخاذها في الآجال القريبة لضمان السير الحسن لامتحان البكالوريا.       نشيدة قوادري

1500 دج للمترشحين النظاميين و 3 آلاف دج للأحرار

أكد أبو بكر بن بوزيد، وزير التربية الوطنية، لـ”النهار” أن تكاليف الباكالوريا لهذه الدورة قد تم تحديدها بقيمة 1500 دينار بالنسبة للمترشحين النظاميين و 3 آلاف دينار بالنسبة للمترشحين الأحرار، فيما تم تحديد 5 آلاف دينار بالنسبة للمترشحين الأحرار الحائزين على شهادة البكالوريا والذين يرغبون اجتياز الامتحان من جديد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة