بن زكري أمام خيار الفوز أو الرحيل وتفادي الا نفجار

بن زكري أمام خيار الفوز أو الرحيل وتفادي الا نفجار

سيكون فريق نصر حسين داي على موعد مع اختبار جد صعب لدى مواجهته للجار اتحاد الحراش اليوم بملعب أول نوفمبر، في مباراة سوف

لن يكون فيها بديل عن تحقيق نتيجة ايجابية لتدارك ما فاته في الجولة السابقة بعد انهزامه بميدانه أمام شبيبة القبائل، – ووفقا لآخر الأخبار المستقاة- فإن مباراة اليوم قد تكون بنسبة كبيرة الأخيرة للمدرب نور بن زكري على الرغم من تفنيد مصدر مسؤول في الإدارة لذلك من خلال تأكيده على أن بن زكري باق على رأس القائمة على العارضة الفنية لتشكيلة “الملاحة” إلى غاية نهاية الموسم، إلا أن إمكانية إقدام المدرب بن زكري على رمي المنشفة يبقى أمر وارد في حال ما سجل الفريق هزيمة أخرى قد تجعل الضغط يشتد عليه من قبل الأنصار لاجباره على رمي المنشفة من النصرية، وهو ما جعل الادارة تفكر مليا في أسماء تم تداولها في الآونة الأخيرة لخلافته في حال ما أقدم بن زكري على الاستقالة على غرار المدرب الحالي مصطفى بسكري وكذا اللاعب الدولي السابق شعبان مرزقان   كما أوردناه   في عددنا السابق، وستدخل التشكيلة المباراة بتعداد مكتمل وذلك بعد تعافي القائد اسماعبيل قانا من الاصابة التي كان يعاني منها والتي حالت دون مشاركته في اللقاء السابق أمام تشكيلة “الكناري” وهي العودة التي من شأنها إعطاء الا ضافة للفريق بالنظر لوزنه في معادلة المدرب نور بن زكري، ونفس الأمر بالنسبة للمهاجم جيمي الذي سيعود بعد غيابه هو الآخر عن لقاء القبائل، في حين تأكدت جاهزية الثنائي كمارا ودرارجة بعدما كانا يعانيان من إصابة خفيفة مؤخرا، بمقابل ذلك من المنتظر أن يحدث القائم على العارضة الفنية للنصرية، نور بن زكري، تغييرات جذرية على التشكيلة أبرزها العودة المرتقبة للحارس عسلة للتشكيلة الأساسية خاصة بعد الانتقادات اللاذعة التي طالت المدرب بعد إجلاس هذا الأخير على كرسي البدلاء خلال مباراة القبائل الأخيرة.       

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة