بن زكري يرفض الرضوخ إلى ضغط المناشير ويؤكد بقائه إلى نهاية الموسم

بن زكري يرفض الرضوخ إلى ضغط المناشير ويؤكد بقائه إلى نهاية الموسم

كشف لنا مصدر مقرب من مدرب نصر حسين داي نور بن زكري، أن هذا الأخير قد جدد رفضه للرضوخ إلى الضغوطات التي مورست

 

 عليه إلى جانب الرئيس محمد تومي، لاجبارهما على الرحيل من الفريق على ضوء المناشير التي تم توزيعها بحسين داي خلال الأيام القليلة الماضية.     

وأوضح  ذات المصدر- أن بن زكري قد حسم وبصفة نها ئية في مسألة بقائه على رأس العارضة الفنية لتشكيلة “الملاحة”، مفندا الأخبار التي راجت عن رغبة هذا الأخير في رمي المنشفة مباشرة بعد مباراة الجولة الأولى من مرحلة العودة أمام شبيبة القبائل يوم الأحد المقبل، مبرزا  في هذا السياق- بأنه باق على رأس العارضة الفنية إلى غاية نهاية الموسم الحالي، حيث يبقى رهانه الا ساسي إبقاء الفريق في القسم الوطني الأول والعمل على ضمان تمكين الفريق من إنهاء البطولة ضمن مركز مريح مع انقضاء البطولة الوطنية، على صعيد آخر، استأنفت التشكيلة، أول أمس، التدريبات تحسبا لمباراتها أمام شبيبة القبائل يوم الأحد القادم، وقد عرفت حصة أمس عودة اغلب العناصر التي كانت تعاني من إصابة في وقت سابق على غرار كل من المهاجم حديوش وزموري اللذان سيكونان جاهزان لموعد الشبيبة، إلى جانب كمارا، في حين لم يستأنف كل من المهاجم جيمي ووسط الميدان  الدفاعي إسماعيل قانا التدريبات مع الفريق لعدم تعافيهما نهائيا من الاصابة، حيث سيغيب هذا الثنائي رسميا عن موعد القبائل هذا الأحد  حسب ذات المصدر- في حين أن باقي العناصر ستكون جاهزة لموعد الشبيبة، وهو ما أراح كثيرا القائم على العارضة الفنية نور بن زكري، من خلال استعادته لأغلب العناصر التي كانت مصابة في وقت سابق وهو الأمر الذي جعل إدارة النصرية لا تعترض على برمجة لقائها أمام شبيبة القبائل في التاريخ  المذكور آنفا- بل بالعكس تماما من ذلك فقد أبدى اللاعبون ارتياحهم الكبير لا ستئناف المنافسة، هذا وتجدر الاشارة في الأخير إلى أن الفريق سيواجه اليوم فريق برج الكيفان وديا.          

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة