بن صالح: “إننا أمام واجب وطني جماعي لتوفير أنجع الظروف خلال الفترة القصيرة القادمة”

بن صالح: “إننا أمام واجب وطني جماعي لتوفير أنجع الظروف خلال الفترة القصيرة القادمة”

 قال عبد القادر بن صالح رئيس الدولة الجديد، إنّ البلاد تشهد حدث تاريخي، يتوّجب الإصغاء للشعب الجزائري العظيم .

وجاء هذا خلال اختتام  أشغال الدورة البرلمانية بغرفتيها  بقاعة المؤتمرات في قصر الأمم، من أجل إعلان الرسمي حالة شغور منصب الرئيس.

وأضاف بن صالح” إننا أمام واجب وطني جماعي يملي على الجميع توفير أنسب وأنجع الظروف لإحاطة الفترة القصيرة القادمة،

و الإسراع وتدشين مرحلة جديدة  في حياة الأمة عبر الاختيار الديمقراطي الشعب الجزائري وتقرير مصيره “.

وأضاف  بن صالح :” وقد فرض علي الواجب الدستوري في هذا الظرف الخاص تحمل المسؤولية، ثقيلة وسوف بتوفيق من الله وتوجه إلى تحقيق الغايات التي ينشدها الشعب”.

وتابع بالقول : “خلال هذه الفترة التي تشهدها البلاد  يتطلب  السعي من أجل تطبيق الدستور والعمل بجد وإخلاص وتفاني، للوصول في أقرب لإعادة الكلمة للشعب لاختيار رئيسه وبرماجه ورسم مستقبله” .

كما توّجه رئيس الدولة الجديد،  بالشكر  للشعب الحزائري الذي عبر بقوة وتلاحمه مبديا ورافعا شعار الإيجاب يحول بناء جزائر  ديمقراطية

كما تقدّم بن صالح بالتحية والتقدير لكل المؤسسات وهيئة الدولة التي تؤدي دورها ،

وعلى رأسها الجيش الوطني وكافة أسلاك الأمن الوطني و المهنية التي أدت مهامها بمهنية عالية .

إضافة الى شكر أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة ، التي سهرت على حسن سير الأشغال  في ظل قوانين واطارات الهيئتين التشريعيتن في هذا الحدث .

تجدر الاشارة، أنّ عبد القادر بن صالح سيتوّلى رئيس مجلس الأمة منصب رئيس الدولة لفترة إنتقالية لمدة 90 يوما وفقا للمادة 102 في الفقرة الـ6.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=622339

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة