بن طوبال يوارى التراب بمربع الشهداء بمقبرة العالية

بن طوبال يوارى التراب بمربع الشهداء بمقبرة العالية

ووري أمس، في مربع الشهداء بمقبرة العالية

، جثمان القائد التاريخي المجاهد لخضر بن طوبال الملقب بـ”عبد الله” أحد القادة العسكريين في الثورة التحريرية، وذلك وسط حضور مكثف لشخصيات تاريخية وسياسية بارزة، وأعضاء السلك الدبلوماسي والطاقم الوزاري إلى جانب رؤساء الجمهورية الذين تعاقبوا على قصر المرادية على غرار علي كافي، أحمد بن بلة والشاذلي بن جديد.

وألقيت صبيحة أمس، بمقر المنظمة الوطنية للمجاهدين النظرة الأخيرة على جثمان المجاهد الذي وافته المنية السبت الماضي عن عمر يناهز 87 سنة، حيث توافد منذ الساعات الأولى غفر من المعزين ورفقاء الكفاح وأقارب المرحوم على بهو القاعة التي كان يتواجد بها نعش الفقيد للترحم على روحه، يتقدمهم عبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية، أين كان في استقباله رئيس المنظمة الوطنية للمجاهدين سعيد عبادو الذي رافقه لتقديم واجب العزاء للابن الأكبر للمرحوم خالد بن طوبال وقراءة الفاتحة. ومن الشخصيات البارزة التي لم تتخلف عن مراسيم إلقاء النظرة الأخيرة، كل من عضو مجلس الأمة المجاهد طاهر زبيري ورئيس الحكومة السابق بلعيد عبد السلام، ورئيس حركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني، فضلا عن سفير الجزائر بفرنسا سابقا هوالي محمد ونظيره سفير ليبيا حاليا بالجزائر. وإثر إلقاء النظرة الأخيرة على جثمان المرحوم، التحق بالموكب الجنائزي بمقبرة العالية سعيد بوتفليقة شقيق رئيس الجمهورية، والقادة العسكريين، بمن فيهم عبد المالك ڤنايزية الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع الوطني، وكذا رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد ڤايد صالح، فضلا عن قائد الدرك الوطني اللواء أحمد بوسطيلة، كما شوهد بالمقبرة عدد من رؤساء الجمهورية السابقين، على غرار الشاذلي بن جديد وعلى كاف وأحمد بن بلة. وشهدت مقبرة العالية ظهر أمس، إقبال عدد من الشخصيات البارزة في الساحة السياسية  لتشييع جنازة القائد التاريخي، فزيادة على أغلبية أعضاء الطاقم الوزاري الذين تقدمهم رئيس الحكومة أحمد أويحيى، حضر مراسيم  الجنازة  رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، ورئيس مجلس الشعبي الوطني عبد العزيز زياري ورئيس المجلس الدستوري بوعلام بسايح، إلى جانب الرؤساء السابقين للحكومة مقداد سيفي، مولود حمروش وعلي بن فليس، وكذا سفراء الجزائر في الخارج وبالأخص سفير الجزائر في مصر وممثلها الدائم في الجامعة العربية عبد حجار، وإلى جانب ذلك حضر عدد من رجال الأعمال مراسيم تشييع لخضر بن طوبال إلى مثواه الأخير، في مقدمتهم صاحب مجمع سيفيتال يسعد ربراب، علاوة على محمد الصغير بابس رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة