بن غبريت : الحكومة تسعى لتحسين وضعية الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين                  

بن غبريت : الحكومة تسعى لتحسين وضعية الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين                  

أعلنت اليوم الخميس وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن الحكومة تسعى جاهدة لتحسين وضعية الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين.

وأوضحت الوزيرة اليوم أثناء ردها على الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني أن الدولة تسعى جاهدة لتحسين الوضعية المهنية.

وكذا الوضعية الاجتماعية لموظفي الأسلاك المشتركة، معتبرة أن وضعية هذه الفئة “تحسنت فعلا خلال السنوات الأخيرة”.

مشيرة إلى أن موظفي الأسلاك المشتركة في الوطن وفي كل المؤسسات والإدارات العمومية يحكمهم قانون خاص واحد.

والذي تضمنه المرسوم التنفيذي 08-04  المؤرخ في 19 جانفي 2008ي المعدّل والمتمّم.

أما فيما يخص منحة المردودية فقد تم إلغاء المرسوم 90-194 المؤرخ في 23 جوان 1994 المعدّل والمتمّم.

وهذا بنسبة ب5% من الأجر الرئيسي وتم تعويضه بالمرسوم 10-134  المؤرخ في 13 ماي 2010 المتمّم الذي يؤسس النظام التعويضي لهذه الفئة.

كما تقرر إستفادة هؤلاء الموظفين من منحة مردودية بنسبة تصل إلى 30% تحسب  من الراتب الرئيسي وتصرف كل ثلاثة اشهر.

وأكدت الوزيرة عن تعويض دعم نشاطات الإدارة انه يصرف شهريا  بنسبة 10% من الراتب الرئيسي

في حين وصل تعويض الخدمات الإدارية المشتركة والذي يصرف كل شهر بنسبة تتراوح بين 25% و40% حسب فئات الموظفين.

أما عن تعويض الخدمات التقنية المشتركة فيصرف هو أيضا كل شهر بنسبة تتراوح بين 25% بالنسبة للموظفين التقنيين و40% تخص أسلاك المهندسين.

من جهة أخرى أشارت بن غبريت أن وضعية العمال المهنيين والمتعاقدين فقد تم تحديده في المادة 19 من القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة