بن غبريت تفشل في لقائها مع “أنباف” .. ولا تراجع عن إضراب 21 جانفي

بن غبريت تفشل في لقائها مع “أنباف” .. ولا تراجع عن إضراب 21 جانفي

أعرب الاتحاد الوطني لعمال التربية “أنباف”، عن عدم رضاه بمستوى النقاش والتفاوض الذي جمع النقابة بمسؤولي وزارة التربية، وذلك بعد خروجه بدون أية مستجدات ملموسة حول ملفاتهم العالقة.

أكد رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية، صادق دزيري، أن اللقاء الثنائي الذي جمعهم بممثلي وزارة التربية، لم يأتي بنتائج جديدة، رغم مسؤولية وجدية الحوار.

وقال رئيس نقابة “أنباف” دزيري، في إتصال مع “النهار” أمس، أن الاجتماع الذي جمع الطرفين “النقابة -الوزارة” تطرق لمناقشة العديد من الملفات العالقة.

غير أن الملموس في الملفات الكبرى لا يوجد -يقول دزيري-.

واستبعد النقابي صادق دزيري، تراجع النقابات الخمسة المستقلة، ناقص واحد، عن الإضراب المقرر شنه في 21 من هذا الشهر.

وقال دزيري، أن نقابة “أنباف” تنتظر استكمال بقية اللقاءات الثنائية التي تعقدها الوزارة مع النقابات الخمسة المستقلة، ليتم تقييم المحضر المشترك وكذا تقييم الوضع.

وقال منسق المكتب الوطني لنقابة “الكلا”، إيدير عاشور في اتصال مع “النهار”، أمس، أن كل النقابات اتفقت على التمسك بالإضراب المزمع شنه في 21 جانفي.

وذلك من أجل الضغط على مصالح وزيرة التربية، للتكفل بمطالبهم الاجتماعية والمهنية العالقة.

للإشارة، فإن النقابات الخمسة المستقلة التي قررت الدخول في إضراب وطني وشل المدارس مشكلة من خمسة وتتمثل في “الكلا، الستاف، السناباب، اسنتيو ، أنباف”، المنضوية تحت لواء التكتل النقابي المستقل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة