بن غبريت لا تسجيلات بالمعريفة في الأولى ابتدائي

بن غبريت لا تسجيلات بالمعريفة في الأولى ابتدائي

تعليمات بعدم تجاوز 36 تلميذا داخل القسم الواحد
الترخيص لأبناء الموظفين في القطاع فقط بالدراسة دون سن السادسة

وجهت وزارة التربية الوطنية تعليمات صارمة إلى مديريات التربية الموزعة عبر التراب الوطني، أمرتهم من خلالها بمنع تسجيل التلاميذ الذين لم يصلوا السن القانونية للتسجيل في السنة أولى ابتدائي، فضلا عن الحرص على أن لا يتجاوز عدد التلاميذ في القسم 36 تلميذا، خاصة في الطور الابتدائي .

أكدت وزارة التربية الوطنية من خلال التعليمة التي تلقاها مديرو التربية بداية أوت الجاري، والتي تحوز «النهار» على نسخة منها، حول التسجيل الاستثنائي في السنة أولى ابتدائي، أن مديري التربية مدعوون لمنح مفتشي الإدارة في التعليم الابتدائي على مستوى المدارس الابتدائية ومديري المدارس الابتدائية الرخص الاستثنائية للتسجيل في قسم السنة أولى ابتدائي لصالح أبناء موظفي قطاع التربية للتسجيل في قسم السنة أولى ابتدائي.

وشددت وزارة التربية في تعليمتها على أن الرخصة الاستثنائية مقيدة بشروط، أهمها عدم تسليم أي ترخيص إلا بعد 20 سبتمبر 2017، أي بعد اكتمال عملية تسجيل التلاميذ الذين بلغوا السن القانونية أو سيبلغوها في 31 ديسمبر 2017.

وحسب ذات التعليمة، فإنه تعطى الأولوية في الترخيص للأطفال المعنيين حسب ترتيب أشهر ولادتهم ابتداء من 1 جانفي 2012 إلى 31 مارس 2012، وتُقدم القوائم المقترحة للتسجيل إلى الأمانة الخاصة قبل تاريخ 20 سبتمبر 2017، مرفوقة بوضعية عن كل مؤسسة حسب النموذج المرفق.

كما ألزمت وزارة التربية مديري التربية بإنجاز رخص التسجيل التلقائي لكل التلاميذ المستفيدين من التربية التحضيرية خلال الموسم الدراسي 2016-2017 بالمدارس الابتدائية، إلى جانب المتحصلين على رخص تسجيل في القسم التحضيري صادرة من مصالح وزارة التربية الوطنية والرخص الممنوحة من طرف وزارة التربية الوطنية تخضع لتأشير مديرية التربية.

وتمنع وزارة التربية تسجيل أو قبول الأطفال دون السن القانونية أو ما يسمى بـ «الطفل المستمع»، وكل تسجيل مخالف لما ذكر آنفا سيتحمل مسؤولية مخلفاته الشخص المسؤول عنه. هذا وشدّدت وزارة التربية على المفتشين بضرورة السهر على التطبيق الصارم لما ورد في هذه التعليمة لضمان العدالة والإنصاف بين الأطفال المقبلين على الدراسة.


التعليقات (1)

  • LAIIS

    الرجاء ادا كانت لديكم نسخة من المراسلة ارسالها لي عن طريق الايميل لانها لحد الساعة لم تصلني

أخبار الجزائر

حديث الشبكة