بن فريحة هيام: هكذا يتم تكوين الشباب بالمؤسسات الاقتصادية

بن فريحة هيام: هكذا يتم تكوين الشباب بالمؤسسات الاقتصادية

أكدت هيام بن فريحة، وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، عن تجسيد عدة شراكات مع المؤسسات الاقتصادية.

وجاء هذا في الكلمة التي ألقتها الوزيرة، خلال أشغال الملتقى الوطني حول التكوين عن طريق التمهين.

وقالت بن فريحة إن التكوين والتعليم المهني في الجزائر، يندمج في إطار النظام الشامل للتربية التكوين والشغل.

وأكدت أن الحكومة تسعى إلى إيجاد السبل الكفيلة لتطوير هذا القطاع الهام.

كما أن نظام التكوين المهني والتمهين من خلال توجهاته المتعددة اجتماعيا وتربويا واقتصاديا مرتبط أساسا بالقطاع المنتج.

حيث يرتكز على العلاقة التفاعلية بين المؤسسات الاقتصادية والتكوينية.

لذلك يتعين أن تكون العلاقة بين قطاع التكوين بالمحيط الاقتصادي علاقة وطيدة، تجعله قادرا على المساهمة في تحقيق انبعاث حقيقي.

وذلك بمنح الشباب تكوينا يوفق بين الدروس النظرية في المؤسسات التكوينية والجانب التطبيقي الذي يقدم للممتهنين بالمؤسسات الإنتاجية.

ودعت الوزيرة المؤسسات الإنتاجية لتكوين الشباب تكوينا نوعيا، يستند على المهارات والإتقان.

وكشفت بن فريحة هيام عن القيام بعدة شراكات مع المؤسسات الاقتصادية.

ومن بينها شراكة مع قطاع الطاقة والمناجم في تمنراست وإليزي، كمرحلة أولى والذي سيسمح لشباب وتأطيرهم للبدء بعمليات استغلال الذهب.

وكذلك التعاون مع قطاع الصيد البحري بهدف السماح بتكوين الشباب عن طريق التمهين في عدة تخصصات مرتبطة بهذا المجال.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=982415

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة