بن فطة يلزم لاعبيه بالقسم ويرفض تحمل مشاكل الموك

كذب رئيس سريع المحمدية كل ماقيل بشأنه بأنه إتهم رئيس مولودية قسنطينة، بمحاولة إرشائه وفنذ تلك التصريحات ولم يستعبد نور

 

الدين بن فطة، تورط أطراف من المحمدية في إثارة الفتنة داخل الشارع الرياضي لحسابات ضيقة الغرض منها إحداث البلبلة في بيت الصام. يأتي ذلك في أعقاب تلقي رئيس الفرع معلومات حصل عليها من أطراف ذاخل الشارع الرياضي بقسنطينة تفيد بوجود مساعي نسجتها جهات من المحمدية مع نظيرتها المقربة من إدارة مولودية قسنطينة، ورفض رئيس الفرع الخوض في ما يقال لكون إدارة الصام غير معنية بمشاكل الموك الذي لم يوفق في خرجته بالمحمدية، أين أضاع حظوظه في أمل لعب الأدوار الاساسية للصعود. وأفاد بأن الادارة أضطرت ليلة الخميس الماضي قبيل المباراة إلى إلزام جميع اللاعبين بالقسم بعد ورود ما مفاده أن مسؤولين من المولودية القسنطينية أجروا إتصالات مع عدد من اللاعبين لترتيب المباراة للزوار، بل أن اللجنة المسيرة فرضت رقابة على كل العناصر بتجريدهم من هواتفهم النقالة تفاديا لأية شكوك أو ما يثير الريبة، مضيفا أن المثيرين للفتنة هم من سعوا إلى إثارة المشاكل داخل نادي مولودية قسنطينة، معتبرا أن ذلك لايعني الصام بل هو شأن داخلي. ولم يخف وجود مؤامرة تبقى قائمة بأيدي عدة أطراف لا تود أن يحقق الفريق نتائج إيجابية كتلك المسجلة مؤخرا على صعيدي البطولة والكأس لكون أن ذلك سيهمشهم بعيدا عن الانظار ولايمنحهم فرصة العودة مجددا بدليل ماضيهم الفني الذي عادة ما كان يتعلق بالبحث عن نقطة واحدة من أجل البقاء، مؤكدا بأن الفريق سيبقى على نفس الوتيرة واللعب بشكل عادي مع أمل العزم على العودة بنتيجة إيجابية من تلمسان في مباراة صعبة أمام الرائد الذي لا يبدو أنه يتسامح مع الزوار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة