بن فليس: “لا بد من اعتذار فرنسا على الاستعمار والابادة الجماعية.. لكن ليست لدينا القوة للحصول عليه”

بن فليس: “لا بد من اعتذار فرنسا على الاستعمار والابادة الجماعية.. لكن ليست لدينا القوة للحصول عليه”

قال مرشح رئاسيات ديسمبر، علي بن فليس، إنه لو أصبح رئيسا للجمهورية، سيعيد العلاقات الجزائرية الفرنسية إلى مستواها.

ولدى حلوله على منتدى الحوار، قال بن فليس “إن دفاع فرنسا عن مصالحها عادي، وكما يحلو لها، لكن على الجزائر أن تدافع عن مصالحها هي الأخرى”.

وأضاف بن فليس ” الذنب ليس ذنبها، الذنب من أراد للجزائر أن يجعل منا مجرورين”.

ودعا بن فليس الى الحفاظ على الجزائر المستقلة التي حررها الشهداء.

وفي حديثه عن الذاكرة، قال بن فليس “أنا مع طلب الاعتذار، الجزائر عاشت الاستعمار وعاشت في بعض الجهات الإبادة الجماعية”.

وأضاف “أنا اقول لا بد من اعتذار فرنسا، لكن ليست لدينا القوة للحصول على الاعتذار”.

وقال “الجزائر احتلت بالقوة ودمرت قدراتها وامكانياتها وأخذت أرزاقها وبالتالي لا بد من إقرار ان الجزائر كانت مستعمرة فرنسية ذاقت الأمرّين”.

وأكد مرشح الرئاسيات المقبلة، أن الاستعمار جريمة ضد الإنسانية، وليست خصوصية عرفتها الجزائر.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=725996

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة