بن فيسة وقوعيش يقاطعان التدريبات

بن فيسة وقوعيش يقاطعان التدريبات

يبدو أن رئيس أولمبي الشلف السيد عبد الكريم مدوار فهم جيدا أن عدم الانضباط يعد من الصعوبات

  التي تواجه مسيرة فريقه، وهو ما دفعه إلى اعلان تأييده لكل الإجراءات التي يتخذها المسؤول الأول على العارضة الفنية للفريق، عبد القادر عمراني، لضمان استمرارية الفريق.

جاء هذا بعدما غادر الحارس الأول في الفريق لزرق بن فيسة التدريبات، احتجاجا على مستحقاته المالية، ليسير على خطى زميله الكاميروني بول بياقا الذي كان قد غادر الفريق منذ أكثر من شهر بسبب تماطل إدارة الفريق في تسوية مستحقاته المالية الخاصة بالأشهر الخمس الأخيرة، و بالرغم من أن عمراني معروف لدى الأوساط الشلفية بعدم تسامحه مع كل ماهو متعلق بالانضباط، يخشى أن يؤثر ذلك على مسيرة الفريق خاصة مع المرتبة غير المريحة التي يحتلها زملاء محمد مسعود في سلم الترتيب. لزرق بن فيسة وفي أول تصريح لنا قال :”لقد نفذ صبري، لذلك غادرت الفريق، لأنني لم أتلق ولا سنتيم هذا الموسم، عدا منح المقابلات مثل باقي زملائي، لكن يجب على إدارة الفريق أن تعلم جيدا أنني لا أريد المشاكل لفريقي ولكن كل ما في الأمر أنني أريد حقي فقط“. أما زميله قوعيش، فهو كذلك غادر التدريبات متحججا بالإصابة، لكن أحد اللاعبين الذين أسر إليهم قوعيش أرجع سبب مقاطعته إلى المشكل المالي. ويحاول حاليا عمراني هو التوصل إلى حل في أسرع وقت ممكن وإعادة المياه إلى مجاريها، خاصة وأنه يدرك جيدا  وضعية فريقه في البطولة الوطنية، والفرصة أمام الجميع من لاعبين و طاقم فني وإدارة، وكذا الأنصار للعودة إلى الواجهة، والفرصة مواتية لأصحاب الأحمر والأبيض، بعدما أخرت الرابطة الوطنية مقابلة الأولمبي ضد اتحاد عنابة إلى الاثنين المقبل بملعب محمد بومزراق بالشلف، وهي المواجهة التي ستكون امتحانا آخر لعبد القادر عمراني الذي بدأ يشعر بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقه لإعادة الفريق إلى سكته، لأن الوقت ليس في صالحه بسبب تزايد غضب الأنصار، الذين لا يريدون إخفاقات أخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة