بن قرينة يطالب بتسليط أشد العقوبات بحق مُغتصب وقاتل “شيماء”

بن قرينة يطالب بتسليط أشد العقوبات بحق مُغتصب وقاتل “شيماء”

ندد رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، بالجريمة البشعة التي راحت ضحيتها “شيماء”، بعد اغتصابها وقتلها بطريقة وحشية.

وكتب بن قرينة على صفحته بفايسبوك: “تلقينا بحزن وغضب شديدين نبأ الجريمة البشعة التي حصدت روح الطفلة شيماء من الرغاية، والتي رغم حداثة سنها، إلا أن ذلك لم يشفع لها من التعرض للاغتصاب والقتل”.

وأضاف رئيس حركة البناء: “تعيد لنا جريمة مقتل شيماء الجرائم المتكررة التي تطال البراءة في بلادنا والتي تعود إلى الواجهة مجددا”.

لذلك، عبر بن قرينة، بإسم حركة البناء الوطني، عن تنديده وسخطه تجاه هذه الجرائم ومرتكبيها، مطالبا بتسليط أشد العقوبة بحق مرتكبيها.

كما قدم رئيس حركة البناء الوطني، تعازيه الخالصة، أصالة عن نفسه ونيابة عن كل أعضاء الحزب، لعائلة الفقيدة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=897526

التعليقات (2)

  • Y.Mokhneche

    ALKHASASS

  • بوكوحرام

    نريد من الدولة عدالة الله الا وهي القصاص … ان كنا مسلمين ونؤمن بالله
    فالاعدام على المباشر لهذا الخنزير البشري لعنة الله عليه الى يوم الدين

أخبار الجزائر

حديث الشبكة