بن لادن يتبنّى محاولة تفجير الطّائرة التي أدخلت الجزائر قائمة الدول المصدّرة للإرهاب

بن لادن يتبنّى محاولة تفجير الطّائرة التي أدخلت الجزائر قائمة الدول المصدّرة للإرهاب

تبنّى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن

، في تسجيل صوتي محاولة النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب، محاولة تفجير الطائرة الأمريكية ديترويت في 25 ديسمبر من العام المنصرم، متوعدا أمريكا بمواصلة الهجمات في حال عدم إحلال الأمن بالأراضي الفلسطينية المحتلة، وأكد بن لادن في رسالة صوتية نسبت إليه، بثتها قناة “الجزيرة الإخبارية” أمس الأحد، تحت عنوان “من أسامة إلى أوباما”، على أن الولايات المتحدة لن تهنأ بالعيش ما دام أهالي غزة يعيشون في “أنكد العيش”، مضيفا أن التنظيم الذي يقوده لن يوقف غاراته ضد أمريكا، مادام دعمها لإسرائيل متواصلا، ليشير بالمقابل إلى أن اللجوء إلى العمليات الإرهابية أملته الضرورة الآنية، بعد أن رفضت السلطات الأمريكية   حسبه- الاستجابة للكلمات، “لو كانت رسائلنا تحملها الكلمات لما حملناها بالطائرات“.

وكانت السلطات الأمريكية ومعها عدد من الدول الأوروبية، قد أقرت عقب محاولة التفجير التي تعرضت لها الطائرة الأمريكية، إجراءات جديدة حيال الدول العربية من بينها الجزائر، تتعلق بمراقبة كل المواطنين الوافدين عليها من دول تعاني الإرهاب، مخافة تصدير هذه الأخيرة لعناصر إرهابية، وهي الإجراءات التي لاقت امتعاضا واستنكارا كبيرين من قبل الجزائر، حيث أكدت الجزائر رفضها معاملة رعاياها على أنهم إرهابيون في أي أرض كانت، خاصة وأن الجزائر قدمت دورا فعّالا في محاربة العناصر الإرهابية داخل وخارج الوطن، من خلال مدّها بمعلومات لمختلف الدول حول المتابعين في قضايا إرهابية، ومساهمتها في إجهاض عديد العمليات بهذه الدول، بعد أن سخّرت خبراتها ومعطياتها حول الظاهرة في محاربة الإرهاب بكافة أشكاله.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة