إعــــلانات

بن ڤرينة “يطلق النار” على وزير البريد ويدعوه إلى تحمّل مسؤولياته

بن ڤرينة “يطلق النار” على وزير البريد ويدعوه إلى تحمّل مسؤولياته

“يا وزير السيولة.. إستقل”!

هناك مخاوف لدى الجزائريين بعد تكرار “سيناريو” تذبذب الخدمات وخلق الندرة

حذّر رئيس “حركة البناء الوطني“، عبد القادر بن ڤرينة، من مغبة تكرار نفس “السيناريو” الذي يُسجل كل عام، بافتعال أزمات ندرة وارتفاع أسعار المواد الغذائية، ودعا وزير البريد، إلى تحمّل مسؤولياته أو الاستقالة.

وقال بن ڤرينة في كلمة ألقاها، أمس، خلال تجمع للإطارات النسوية لحركة “البناء”، بمناسبة ذكرى “عيد النصر”، إنه “ومع اقتراب الشهر الفضيل، وجب علينا التطرق إلى مخاوف الجزائريين الناجمة من تكرار نفس السيناريو الذي يحدث كل سنة، والمتمثل في تذبذب بعض الخدمات الهامة، وفي تسجيل ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية نتيجة المضاربة والاحتكار، وفي خلق ندرة بعض المواد واسعة الاستهلاك”.

وأضاف بن ڤرينة بأن تلك الندرة “بدأت بغلاء وندرة زيت المائدة وبمادة البطاطا وغيرهما، رغم الوفرة الكبيرة المسجلة في السوق“، مضيفا بأن كل تلك الأمور تدفعه إلى الحديث عن مشكل السيولة، الذي عاد للواجهة من جديد.

وفي هذا الموضوع، راح بن ڤرينة يتحدث بصيغة السؤال “لماذا لا نصنع ثقافة الاستقالة ويستقيل وزير السيولة؟.. وزير فشل في تدفق الأنترنت.. وفشل في التغطية بالهاتف النقال على جغرافيا الوطن.. وفشل في توفير الأموال الكافية ليتقاضى الموظفون رواتبهم!”.

وأضاف المتحدث بأنه “من العيب أننا في الجزائر الجديدة، نجد أفراد الشرطة ينظمون طوابير المواطنين على أبواب البريد”، قبل أن يضيف بلهجة حادة “إصنع ثقافة الاستقالة يا وزير السيولة لعل الله يكرم الموظفين بوزير سيولة آخر يحفظ لهم كرامتهم”.

ولدى حدثيه عن المواعيد الانتخابية القادمة، قال بن ڤرينة، إن حركة “البناء” تجدد موقفها المتبني للمسار الدستوري والدفع للتحوّل الديمقراطي الآمن، مضيفا أنه يجب الحفاظ على المؤسسات وتجديدها عبر الإرادة الحرّة للشعب، عبر ممارستها من خلال انتخابات حرّة ونزيهة.

وفي هذا الإطار، أكد المتحدث على أهمية الاستحقاق البرلماني وتنظيم اقتراع نظيف وشفاف لا تشوبه شائبة التزوير، مضيفا أنه لمس لدى الحراك الشعبي المليوني الأصيل، أن الاستحقاقات القادمة لها أهمية كبيرة، لأن صناديق الاقتراع يوم 12 جوان ستجسّد عودة سيادة الشعب وخياره بعد سنين طويلة من المصادرة والتزييف، بعيداً عن المال الفاسد.

ودعا بن ڤرينة، الجزائريين، إلى الدفاع عن خياراتهم بالمشاركة القوية والتأكد من نزاهة وشفافية العملية الانتخابية، مشددا على وجوب بقاء التنسيق مع القوى الوطنية المدعّمة للمسار الدستوري.

إعــــلانات
إعــــلانات