بهدف مساعدة الشباب للاستثمار في هذا المجال تحت إشراف المربين والبياطرة:إنشاء 10 آلاف وحدة لتربية الحيوانات على المستوى الوطني

بهدف مساعدة الشباب للاستثمار في هذا المجال تحت إشراف المربين والبياطرة:إنشاء 10 آلاف وحدة لتربية الحيوانات على المستوى الوطني

إنشاء وحدات بالمناطق الجبلية لتربية الأبقار وأخرى بالسهوب لتربية الأغنام

علمت “النهار” من مصادر مطلعة، أن وزارة الفلاحة والتنمية الريفية ستقوم مستقبلا بإنشاء 10 آلاف وحدة لتربية الحيوانات على المستوى الوطني لفائدة الشباب الراغب في الاستثمار في هذا المجال، وذلك في إطار الدعم الفلاحي.
وأوضحت مصادرنا أن الوصاية ستقوم في الأيام القليلة المقبلة، بإنشاء عدد من الوحدات بالمناطق الجبلية “لتربية الأبقار”، والعدد المتبقي من الوحدات سيتم إنشاؤها بالمناطق السهبية “لتربية الأغنام”، وذلك عن طريق فتح المجال، خاصة لفئة الشباب الراغب في الحصول على مناصب عمل في مجال تربية الحيوانات، مشيرة في نفس السياق إلى أن هذه الوحدات ستكون تحت إشراف البياطرة الذين سيسهرون على مساعدة أصحاب الوحدات في أداء عملهم عن طريق مراقبة الحيوانات والكشف عنها بصفة مستمرة، لتفادي وقوع بعض الأمراض الخطيرة والمعدية المؤدية للهلاك. ومقابل ذلك، فإن مهمة مرافقة أصحاب الوحدات قد أوكلت لمربي الحيوانات الذين سيعملون، من جهتهم، على مساعدة هذه الوحدات، خاصة في مرحلتها الأولى التي تعد صعبة.   
ومن جهة ثانية، وأمام القدرات الهائلة التي تتوفر عليها الجزائر في مجال “تربية المواشي”، فإن دولة بولونيا هي الأخرى كانت قد أبدت استعدادها الكامل مؤخرا للاستثمار في قطاعي الفلاحة وتربية المواشي، من خلال مشاركتها في الصالون الدولي الذي نظم مؤخرا لتربية الأغنام والآلات الفلاحية، من خلال إدخال تكنولوجيات متطورة وجديدة في مجال تطوير النسل الحيواني، إلى جانب تصنيع العتاد الخاص بالبياطرة والمربين، إلى جانب إقامة علاقات شراكة والشروع في إنجاز استثمارات خاصة بعدما أعلنت بأن “السوق الجزائرية مهمة جدا في هذا المجال وتتمتع بقدرات كبيرة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة