بوتفليقة:”بلادنا بحاجة ماسة إلى الكفاءات الجزائرية المقيمة بالمهجر”

بوتفليقة:”بلادنا بحاجة ماسة إلى الكفاءات الجزائرية المقيمة بالمهجر”
  • شدّد رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، على أن الجزائر بحاجة ماسة اليوم إلى كافة أبنائها المقيمين بالخارج وبالأخص الباحثين والأساتذة منهم للاستفادة من كفاءاتهم وخبراتهم واستغلالها في البحث العلمي.
  • وأضاف الرئيس بوتفليقة في رسالة قرأها نيابة عنه محمد علي بوغازي، مستشار برئاسة الجمهورية، بمناسبة لقاء حول الكفاءات الوطنية المقيمة بالخارج بفندقالماركيرأن بلادنا بحاجة إلى قدرات وموارد جديدة من الباحثين الجزائريين المقيمين حاليا بالخارج من خلال ابتكار حلول جديدة في مجالات عدة وإعداد بحوث في مختلف التخصصات.  
  • وأوضح بوتفليقة أنه لا بد من تحقيق طموحات كبرى من خلال ابتكار حلول جديدة في مجالات عدة، من خلال إعداد بحوث في مختلف التخصصات، مثمّنا الجهود التي يبذلها أبناء الجزائر المقيمين بالخارج والذين يسعون لخدمة الوطن عن طريق وضع كفاءاتهم ومهاراتهم خدمة له، كما أضاف قائلا: “إنه بفضل إسهامكم وإسهام كافة الجزائريات والجزائريين يصبح الأمل مشروعا بل تصبح كل الآمال مشروعة“. في الوقت الذي جدّد تأكيده بأن اللقاء يأتي في ظرف تخوض الجزائر فيه مسار تعزيز مؤسساتها لدعم الجزائر وتوطيد استقرارها السياسي.
  • وأبرز الرئيس بوتفليقة في ذات الشأن أن خطة عمل الوزير الأوّل من أجل تنفيذ برنامجنا إنما تندرج ضمن طموحنا إلى تحقيق التنمية المستدامة على أسس متجدّدة مع أخذ تطلعات شعبنا بالحسبان.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة