بوتفليقة : ''الانقسام الفلسطيني ساعد إسرائيل على مواصلة عدوانها''

بوتفليقة : ''الانقسام الفلسطيني ساعد إسرائيل على مواصلة عدوانها''

قال الرئيس

 بوتفليقة أن القضية الفلسطينية كانت على الدوام هي الموحدة للفلسطينيين بل وحتى للعرب، غير أنها وللأسف عنصرا للفرقة والتشتت والاصطدام، ومن ثم فإن الأولوية المطلقة هي العمل على توحيد الصف الفلسطيني لتعزيز الموقف التفاوضي الفلسطيني، ذلك أن استمرار حالة الانقسام ستوفر مبررا لإسرائيل للتمادي في مواقفها والتنصل من التزاماتها ومواصلة عدوانها.
وحذر بوتفليقة، خلال أشغال القمة العربية الدورية الحادية والعشرين بالدوحة، في كلمة قرأها نيابة عنه وزير الشؤون الخارجية، مراد مدلسي ”من التداعيات الخطيرة لإقدام المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي على إصدار مذكرة الاعتقال الجائرة بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير”، معتبرا أن  القرار انتقائي يستهدف رئيس دولة ما يزال يمارس صلاحياته الدستورية، وهو ما يتنافى تماما مع العهود والمواثيق الدولية كما أنه استخدم المعايير المزدوجة والكيل بمكيالين. في الوقت الذي لم تحرك المحكمة ساكنا أثناء المجازر المرتكبة والدمار المقترف من قبل إسرائيل في كل من لبنان.
وأكد المتحدث أن نزع أسلحة الدمار الشامل يجب أن يكون شاملا وكاملا تحت مراقبة دولية فعالة مع التأكيد على جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل دون تمييز، غير أن ذلك لا ينبغي أن يكون عائقا أمام رغبة الدول في اكتساب التكنولوجيا النووية للاستعمالات السلمية التي تقتضيها اقتصاديات بلداننا في شروط تنميتها.
وينبغي استغلال كل الفرص المتاحة لإجبار إسرائيل على عرض منشآتها النووية للتفتيش ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وخضوعها لضمانات هذه الوكالة.  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة