بوتفليقة : حماية الأشخاص المعوقين من أولويات عمل الدولة الجزائرية

 

أكد رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة اليوم خلال حفل منح جائزة رئيس الجمهورية للرواد العرب في مجال الإعاقة أن حماية الأشخاص المعوقين وترقيتهم هي من أولويات عمل ونشاط الدولة الجزائرية.

وقال رئيس الجمهورية في رسالة  قرأها  نيابة عنه السيد عبد العزيز بلخادم وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية “أن الدولة التي تعهدت بضمان الرخاء لكافة الجزائريين تعتبر حماية الأشخاص المعوقين وترقيتهم أولوية ضمن نشاطها في مجال الإدماج الاجتماعي”.

وأضاف الرئيس بوتفليقة في هذا الصدد قائلا ان الاندماج “يستدعي القضاء على جميع أشكال التمييز والتكفل بالحاجات الخاصة للأفراد والمجموعات المستضعفة والهشة خاصة مجموعات الأشخاص المعوقين”.

و بعد أن أوضح  رئيس الدولة بان “الإقصاء الاجتماعي معضلة مطروحة على  المجتمعات المعاصرة تنجم عنها عواقب وخيمة يجب التصدي اليها”  قال ان “الاعتراف بكرامة الأشخاص المعوقين يعني أيضا الاعتراف بهم أعضاء كاملي الحقوق في المجموعة الوطنية”.

و في هذا المجال  ذكر الرئيس بوتفليقة  في رسالته  بأنه “يتعين علينا إعادة التفكير في مبدأ  تكافؤ الفرص بغية التخلص من شبح التبعية”. 

 ودعا رئيس الجمهورية الحركة الجمعوية إلى “تغيير النظرة”  إلى الإعاقة وكذا إلى “مزيد من التنظيم  والتعبئة” من اجل دعم نشاط الدولة بعمل جواري فعال وقوي حيثما وجدت الحاجة إلى ذلك. 

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة