بوتفليقة في بيكين والألعاب الأولمبية طبعتها الـ 26 تنطلق غدا…بكين على موعد مع التاريخ لإبراز النهضة والحداثة التي تشهدها

بوتفليقة في بيكين والألعاب الأولمبية طبعتها الـ 26  تنطلق غدا…بكين على موعد مع التاريخ لإبراز النهضة والحداثة التي تشهدها

تتجه أنظار الجماهير الرياضية يوم غد نحو العاصمة الصينية بكين، وذلك بمناسبة الافتتاح الرسمي للألعاب الأولمبية في طبعتها الـ 26 وهو ما يمنح المشجعين الصينيين أول فرصة للتعبير عن ولعهم بالأولمبياد.
وستكون القوة الاقتصادية التي تمثلها الصين على المحك نهار اليوم، حيث يترقب الملايير وفي كافة أنحاء المعمورة الأجواء التي سيعرفها حفل الافتتاح، ومما لا شك فيه هو أن التكنولوجيا العالية ستكون حاضرة، وسيتمتع المتتبعون بكل ذلك إضافة إلى تقاليد البلد المنظم.
أولى منافسات الدورة وهي مسابقة كرة القدم النسائية انطلقت مساء أمس، أمام أعين الآلاف من المشجعين الذين تنقلوا إلى الصين خصيصا من أجل متابعة هذه الألعاب.
وتنطلق مسابقة كرة القدم للرجال التي ستتنافس فيها مواهب من أمثال الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي رونالدينيو اليوم.
وفي مطلع الأسبوع المقبل تبدأ منافسات السباحة التي تنتظرها الجماهير على أحر من الجمر في مجمع “مكعب الماء”، الجديد وهو من المعالم الأولمبية البارزة التي بنيت خصيصا لاستضافة منافسات دورة بكين.
ومنحت الألعاب الصين فرصة لا سابق لها لإظهار النهضة والحداثة التي تعيشها، لكنها أيضا وحدت منتقدين لسجل الصين في مجال حقوق الإنسان، لاسيما وأن الشعلة الأولمبية تعرضت لعراقيل عديدة واحتجاجات لدى مرورها ببعض المناطق.
ومن أجل حماية الرياضيين وحراسة الاولمبياد من أي أعمال إرهابية أو احتجاجات، نشرت الصين قوة من 100 ألف فرد لتأمين بكين.
ويتدفق عدة ملايين من الزوار على الصين لمشاهدة الألعاب خاصة في وجود رياضيين بارزين مثل السويسري روجيه فيدرر والإسباني رفائيل نادال.
من جهته، تنقل الوفد الجزائري إلى العاصمة الصينية بكين من أجل العودة بأحسن النتائج الممكنة، بغية نسيان الإخفاق الكبير الذي عرفته الرياضة الجزائرية في أولمبياد 2004 في أثنيا، حيث يعول الجزائريون كثيرا على بعض الرياضات على غرار الجيدو، كما يأمل المسؤولون على الرياضة في بلادنا أن تعرف هذه الدورة ظهور خلفاء لمرسلي وبولمرقة بإمكانهم أن يحملوا الراية فوق سماء الصين.

الرئيس بوتفليقة يحضر مراسم حفل الافتتاح
سيحضر رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة غدا مراسم حفل افتتاح الألعاب الأولمبية التي تحتضنها العاصمة الصينية بكين، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية أمس.
وأوضح البيان أن هذا الحضور الذي يأتي بدعوة من رئيس جمهورية الصين الشعبية هو جنتاو يعكس “حرص رئيس الدولة على التعبير عن تضامن الجزائر مع الصين حكومة و شعبا”.
وأضاف ذات المصدر أنه ستكون لرئيس الجمهورية أثناء إقامته ببكين محادثات معمقة مع نظيره الصيني و غيره من رؤساء الدول.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة