بوتفليقة في طاولة الكبار.. ومبارك يفصل عن زوجته!

بوتفليقة في طاولة الكبار.. ومبارك يفصل عن زوجته!

حرص الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، أثناء حفل العشاء الذي أقيم عشية الإعلان الرسمي عن تأسيس الاتحاد المتوسطي بقصر المارينيي بباريس، على جلوس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، في طاولة كبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي أمثال رئيس الوزراء البريطاني غولدن براون والإيطالي برليسكوني، والإسباني ثاباتيرو، والألمانية ميركيل، إضافة إلى كل من الشيخة موزة حرم أمير دولة قطر، بالإضافة إلى حرم الرئيس المصري حسني مبارك. الغريب أن الرئيس الفرنسي تعمد ولشيء في نفس ساركوزي أن يبعد الرئيس المصري حسني مبارك عن طاولة الكبار التي تجلس فيها حرمه ووضعه في طاولة بعيدا عنها، وهو ما أثار دهشة الحضور حول الغرض من هذا التقسيم والترتيب الذي يجد فيه الرئيس المصري نفسه بعيدا عن زوجته في طاولة الكبار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة