بوتفليقة مع الخضرا.. ظالمة أو مظلومة

بوتفليقة مع الخضرا.. ظالمة أو مظلومة

هاتَف رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز

بوتفليقة، شخصيا أكثر من 6 مرات إلى القاهرة ليطمئن على صحة لاعبي المنتخب الوطني الجزائري، بعد تعرضهم لاعتداء بالحجارة من طرف أنصار المنتخب المصري، فور خروجهم مباشرة من مطار القاهرة، فإلى جانب المكالمة الهاتفية التي أجراها مع نظيره المصري محمد حسني مبارك، كشف وزير الخارجية، مراد مدلسي، أنه تلقى شخصيا مكالمتين من طرف الرئيس، إضافة إلى مكالمة خصَّ بها سفير الجزائر بالقاهرة عبد القادر حجار، كما هاتف الرئيس بوتفليقة مرتين، وزير الشباب والرياضة الهاشمي جيار لمتابعة أخبار الخضر، وهو ما يثبت أن رئيس الجمهورية يعشق المنتخب الوطني وكرة القدم حتى النخاع ويسهر على سلامة وصحة أبناء الجزائر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة