بوتفليقة يأمر الوزراء بم بالخروج من مكاتبهم والتنقل الى الولايات

كشفت مصادر من رئاسة الجمهورية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وجه تعليمات الى الوزراء للقيام بزيارات ميدانية الى الولايات للوقوف على سير المشاريع

والاطلاع على المشاكل التي تعيق تنفيذها خاصة ما يتصل بالمشاريع التي تندرج في اطار المخطط الخماسي الذي اعلن عنه الرئيس بوتفليقة لانعاش الاقتصاد الوطني ، وأوضحت نفس المصادر ان  الرئيس طالب الوزراء عبر التعليمة  التي  وجهت اليهم  بتشديد المتابعة الميدانية للمشاريع والبرامج التنمية المحلية  بدلا من متابعتها عبر التقارير انطلاقا من مكاتب الوزارات .
وتجسد الخرجات الأخيرة لوزراء الاتصال والسكن والجامعات والنقل والوزارة المنتدبة للتنمية الريفية والأشغال العمومية والموارد المائية  والتجارة والصيد  رغبة الرئيس في دفع الجهاز التنفيذي الى تحمل مسؤولياته اتجاه الغليان الاجتماعي الناتج عن الارتفاع الاخير للاسعار وعودة المطالب الاجتماعية وكذا اعادة ربط قنوات الاتصال بين السلطات المحلية والسلطات المركزية بشان العراقيل التقنية والفنية التي تعيق تنفذي  البرامج المسطرة  ، اضافة الى دفع الوزراء الى القيام  بخرجات وزارية مشتركة  والتي  من شانها الاسراع في فك المشاكل المرتبطة  وتنسيق القرارات على غرار الزيارات الأخيرة لوزيري السكن نور الدين بن موسى ووزير الجامعات رشيد حراوبية  .
وتأتي تعليمة الرئيس بوتفليقة الى الوزراء  بعد ملاحظاته الشخصية بشان عدم احترام مقاييس الانجاز او التاخر في  الاشغال لعدد من المشاريع خاصة تلك التي في اطار التزاماته الشخصية كمشروع مليون مسكن  و 100 محلا في كل بلدية وكذا مشروع القضاء على السكن القصديري والسدود  والطريق السيار شرق غرب وميترو الجزائر  والموانىء ، والتي يطمح الرئيس الى انهائها قبل انتهاء عهدته الرئاسية الحالية في 2009.  اضافة الى المشاريع المرتبطة بالسكن الاجتماعي والقضاء على البطالة ، وهي الملفات التي  تعرف تأخرا  كبيرا  وتصنع  في كثير من الولايات  فتيل  الاحتجاجات الشعبية .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة