بوتفليقة يأمر بالعمل على إيفاد ملاحظين دوليين بمناسبة الإنتخابات الرئاسية

أشرف الوزير الأول السيد أحمد أويحيى اليوم الأحد بالجزائر العاصمة على تنصيب اللجنة الوطنية المكلفة بتحضير و تنظيم الإنتخابات الرئاسية المقبلة 2009.

و بالمناسبة أكد السيد أويحيى أن تعليمة رئيس الجمهورية بخصوص تنصيب هذه اللجنة “تأتي من منطلق إرادة رئيس الدولة على السهر من أجل توفير كل الشروط الكفيلة بضمان السير الحسن للإنتخابات الرئاسية في ظل الشفافية و الانتظام”.

وفي هذا السياق أضاف الوزير الأول قائلا : “بل إن نفس هذه الإرادة قد جعلت الرئيس بوتفليقة يأمر الحكومة بتقديم التماس إلى المسؤولين الأوائل عن منظمة الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكذا الإتحاد الإفريقي من أجل إيفاد ملاحظين بمناسبة الإنتخابات الرئاسية” معلنا بأن وزير الشؤون الخارجية “قد باشر هذا المسعى”.

 وذكر السيد أويحيى بأنه يجب على الحكومة في الوقت الراهن أن تسهر على تعبئة وسائل الدولة من أجل “تحضير جيد لاقتراع الربيع القادم وضمان حسن سيره في أحسن الظروف” مبرزا أهمية الإستعانة بموارد وكفاءات سائر مؤسسات الدولة وأجهزتها.

  للإشارة فإن هذه اللجنة يرأسها الوزير الأول و تتشكل من عدة دوائر وزارية و مهمتها السهر على تعبئة وسائل الدولة من أجل التحضير الجيد للإنتخابات الرئاسية


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة