بوتفليقة يتابع الخضر في معركة مصر

بوتفليقة يتابع الخضر في معركة مصر

دعا أنصار الفريقين الجزائري والمصري للتحلي بالروح الرياضية وتفادي الاستفزازات

دعا الهاشمي جيار، وزير الشبيبة والرياضة، أنصار المنتخب الوطني المتوجهين الى الأراضي المصرية للتحلي بالروح الرياضية وعدم التأثر بالاستفزازات التي من الممكن أن تكون على أيدي الأشقاء المصريين، ووجه الوزير النداء نفسه للمناصرين المصريين، داعيا إياهم لالتزام الهدوء والتحلي بالروح الرياضية.

 وأوضح الوزير، أمس، في تصريح لـ “النهار”، أن المطلوب من أنصار الفريق التحلي بالرزانة والهدوء تجنبا لحدوث ما لا يحمد عقباه، تفاديا لإعطاء صورة سيئة عن الكرة الجزائرية والعربية بصفة عامة، وأعرب الوزير عن قناعته بإمكانية فوز الفريق الوطني بالنظر الى النتائج الممتازة التي حققها في التصفيات المزدوجة لكأسي إفريقيا للأمم والعالم، إضافة الى الإرادة التي لمسها الوزير في شخصية اللاعبين الجزائريين والثقة التي ستحقق الانتصار لا محالة.

ونصح المسؤول الأول عن الكرة المستديرة في الجزائر لاعبي الفريق الوطني بالتمسك بالتواضع وعدم الاغترار بالنتائج السابقة، على اعتبار أن المنافسة على المستوى العالمي شديدة، مشيرا في هذا الشأن أن الفريق الوطني بإمكانه الوصول إلى نتائج متقدمة في المونديال، دون احتساب مباراة مصر، في حال ما إذا حافظ على تواضعه وتمسك بالإرادة التي تحذوه حاليا.

استفزازات الصحفيين المصريين لا تمثل رأي الشعب المصري

بالمقابل، ذكر الوزير في رده عن سؤال تعلق بالحرب الإعلامية التي شنها بعض الإعلاميين في مصر التي وصلت الى حد التشكيك في عدد الشهداء، ونسب استقلال الجزائر لمصر، أن المساس بالقيم ومبادئ الثورة غير مسموح به لا للمصريين ولا لغيرهم من الشعوب، ومع ذلك يقول جيار أنه لا يجب نسب تصريحات إعلامي أو اثنين إلى شعب برمته، مشددا في هذا الصدد على أن الشعبين الجزائري والمصري تربطهما علاقات أخوة وتعاون على مختلف الأصعدة، ولا يمكن لمباراة في كرة القدم أن تعكر أجواء هذه العلاقات، مضيفا أن مباراة في كرة القدم تبقى مباراة سواء فاز الفريق الجزائري أو الفريق المصري.

بوتفليقة يتابع الفريق الوطني شخصيا وأمر بتوفير كل الإمكانيات له

وعن الدعم الذي سيخصص للفريق الوطني في حال الفوز في المباراة التي ستجمعه بنظيره المصري وتأهله للمونديال، أكد الوزير جيار أن الرئيس بوتفليقة يتابع شخصيا كل صغيرة وكبيرة عن الفريق الوطني، وقدم تعليمات صارمة للتكفل بكل احتياجات اللاعبين، حيث تم تخصيص إمكانيات معتبرة للتكفل باللاعبين، مضيفا أن الرئيس أكد أنه على أتم الاستعداد للتكفل بالفريق الوطني لكرة القدم والمهم بالمقابل هو تحقيق نتائج مشرفة تعيد للكرة الجزائرية هيبتها، مشيرا في الشأن ذاته الى أن بوتفليقة مهتم بالرياضة الجزائرية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، حيث أمر بتوفير كل الإمكانيات لتحقيق الانتصار على كافة المستويات، وعاد الوزير إلى رسالة التهنئة التي أبرقها بوتفليقة خلال شهر رمضان للفريق الوطني عقب الفوز العريض الذي حققه على حساب نظيره المصري، وهي الرسالة التي اعتبرها جيار أكبر دليل على اهتمام القاضي الأول في البلاد بالكرة المستديرة، مؤكدا أن الدعم للفرق الوطنية متواصل وليس ظرفيا، والسلطة مستعدة لمرافقة ومواكبة كل الفرق.

“التذاكر من مهام الخطوط الجوية ونحن نسعى فقط للتنسيق”

وعن التحضيرات التي ترعاها الوزارة لنقل مناصري الفريق الوطني إلى مصر، أعلن الوزير عن عقد لقاء مع المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية عبد الوحيد بو عبد الله، تم خلاله مناقشة كل الظروف التي ستحيط بنقل الأنصار، حيث سيتم تخصيص طائرات خاصة لنقلهم إلى أم الدنيا، موضحا أن العدد النهائي للمناصرين لم يحدد بعد، إذ يتم التشاور بشأنه مع السلطات المصرية المعنية، مشيرا في هذا الصدد الى الوفد الذي تنقل منذ أيام للتفاوض بشأن المقاعد التي ستخصص للجزائريين بالملعب الذي من المقرر أن يحتضن اللقاء المصيري بين الفريقين، والذي سيتم على إثره تحديد عدد التذاكر، مؤكدا أنه وبناء على المشاورات التي عقدتها الوزارة والخطوط الجوية، فإن كل الأمور ستجري في ظروف حسنة، خاصة إذا التزم الأنصار بالروح الرياضية وتفادوا الاستفزازات، وذكر الوزير بأن مشكل التذاكر ليس من صلاحيات الوزارة، وأن الوزارة تسعى فقط للتنسيق خدمة للمناصرين، على اعتبار أن الحصول على التذاكر يخص الخطوط الجوية الجزائرية ووكالات السفر.

“أنصح لاعبينا بشحذ الإرادة للوصول إلى المونديال” 

أما بخصوص الفوائد التي من شأن الفريق الوطني جنيها في حال التأهل الى المونديال، قال الوزير أن الفوز يعني استرجاع الثقة بالنفس، خاصة بعد أن عانت الرياضة الجزائرية الكثير خلال سنوات الجمر، معربا في هذا الشأن عن سعادته بعودة الرياضة الجزائرية عامة وكرة القدم خاصة الى سابق عهدها، منبها ممثلي الفريق الوطني بأنه لا يجب الاغترار لأن الطريق مازال طويلا، داعيا إياهم لبذل المزيد من الجهد والعطاء للوصول الى نقطة اللارجوع

وعن متابعته للفريق الوطني قال جيار أنه يتابع وبصفة مستمرة كل كبيرة وصغيرة عن الفريق، “أتابع الفريق الوطني كغيري من الجزائريين، وأتمنى له التوفيق والنجاح، أعلم أن كرة القدم ليست علما دقيقا ولكن الإرادة والتواضع يصنعان النجاح وهذا ما أنصح به لاعبي الفريق، والطاقم التقني واع بالمسؤولية الملقاة على عاتقه، أتمنى الفوز للفريق الوطني بتحقيق نتيجة عريضة وأعلم أنهم قادرون أن يقدموا نتيجة ممتازة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة