بوتفليقة يدعو لمحاربة فوضى الاستيراد واحترام القانون في طرق التوظيف

بوتفليقة يدعو لمحاربة فوضى الاستيراد واحترام القانون في طرق التوظيف

شدد رئيس

الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة لدى تدخله في جلسات النقاش خلال مجلس الوزراء على ضرورة الصرامة في تسيير الأموال بسبب الأزمة المالية الاقتصادية التي لا تزال غامضة الملامح. كما دعا إلى محاربة كافة أشكال الإفراط في مجال الاستيراد، مطالبا الإدارات باحترام القانون في طريق التوظيف.

قال الرئيس بوتفليقة لدى مناقشة قانون المالية التكميلي لسنة ,2009 خلال مجلس الوزراء أن ”الأزمة الإقتصادية العالمية التي ما تزال غامضة الملامح إلى غاية اليوم لا تستثني بلادنا التي تنحصر مداخيلها في عائدات المحروقات، مضيفا بأن هذا السبب يدعو إلى توخي مزيدا من العقلانية والصرامة في تسيير أموال البلاد”.

ودعا رئيس الجمهورية، إلى الحد من نفقات ميزانية التسيير الزائدة عن الحاجة وإنجاز مشاريع بالقدرات المتوفرة بالتركيز على استكمال الورشات المفتوحة وإطلاق دراسات المشاريع على أوسع نطاق.

وأيد الرئيس ”ضرورة مواصلة محاربة الإفراط في الاستيراد وترقية الإنتاج الوطني، مشددا على أن الأجانب لا غنى لهم سوى الإندماج شيئا فشيئا في الإستراتيجية التنموية الوطنية والمشاركة في تحسين التوازنات المالية الخارجية للبلاد”.

وفي تدخله حول سياسة التشغيل، قال الرئيس أنه ”لاشك بأن سياستنا في محاربة البطالة مكلفة، غير أنها ستمكننا شيئا فشيئا من التكفل بتطلعات الشبيبة وهي الشريحة الأكثر إقبالا على طلب الشغل”، مطالبا بـ”السهر على جعل الإدارات تلبي حاجتها من المستخدمين عن طريق التوظيف طبقا للشروط المنصوص عليها في القانون”.      


 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة