بوتفليقة يطلب العفو من'' البجاويين ''و يدعوهم إلى فتح صفحة جديدة بعد 9 أفريل المقبل

بوتفليقة يطلب العفو من'' البجاويين ''و يدعوهم إلى فتح صفحة جديدة بعد 9 أفريل المقبل

دعا المترشح

المستقل عبد العزيز بوتفليقة إلى ضرورة فتح صفحة جديدة،على اعتبار أن الجزائر بحاجة ماسة إلى الأمن و الاستقرار،موجها حديثه إلى سكان بجاية الذين قال عنهم إنهم قد تغيبوا عنه رغم أن انتظرهم كثيرا.بحيث أضاف قائلا:”إن كانت لديكم مشاكل معي،فأنا ضيف عند ”يما قوراية و فاطمة نسومر و المجاهدين و المجاهدات و المواطنين الأحرار الذين يحبون الجزائر”.

و ترحم بوتفليقة خلال التجمع الشعبي الذي نظمه أمس بالقاعة متعددة الرياضات ببجاية في اليوم السابع من الحملة الانتخابية بحضور أزيد من 5 آلاف شخص على الضحايا الذين سقطوا في المظاهرات و الاشتباكات التي حدثت في أفريل 2001 بمنطقة القبائل،و التي راح ضحيتها 126 قتيل،موضحا أن المرأة ببلادنا قد نالت حقوقها مثل الرجل خاصة لما تمكنت من إثبات نفسها و وجودها وسط الرجال و في جميع الميادين،خاصة و أن أغلب الساحقة من النساء هن بالجامعات والمعاهد و مترشحات للبكالوريا،مطالبا السلطات الوصية بعدم الاكتفاء فقط بمساعدة فئة النساء خاصة المثقفات منهن،و إنما مرافقتهن في الميدان خاصة في المجال السياسي.

مشددا بأنه سيبذل كامل مجهوداته لكي يقنع الأحزاب السياسية بضرورة فتحها المجال واسعا للنساء لمشاركتها في المجالس المنتخبة.  

هذا و طالب المترشح بوتفليقة،المواطنين إلى المشاركة بقوة يوم الانتخابات على المرشح الذي يختارونه و يرونه مناسبا لهم،مجددا تأكيده أنه لا يملك برنامجا مثل باقي المترشحين و إنما جاء لاستكمال برنامجه التنموي.معلنا في السياق ذاته أن البرنامج الخاص بولاية بجاية موجود و قد تم اعتماده ماليا و هو ينتظر التنفيذ فقط.في الوقت الذي أكد أن ”بجاية” ستكون الولاية الأولى التي سيزورها بعد 9 افريل إذا انتخب رئيسا لعهدة ثالثة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة