بوجليدة جاهز للمحمدية وربيح يحدث طوارئ

عاد إتحاد عنابة مساء

 أول أمس السبت إلى أجواء التدريبات تحضيرا للقاءه في الكأس أمام سريع المحمدية يوم الخميس القادم بملعب تشاكر بالبليدة، وقد تدربت العناصر العنابية في ملحق ملعب 19 ماي وسط أجواء جيدة بعد الفوز المحقق نهاية الأسبوع الفارط أمام سعيدة والذي جاء إثر تسجيل الفريق لخمس نتائج سلبية متتالية و3 هزائم في اللقاءات الأخيرة التي سبقت مواجهة سعيدة. وتدرب إتحاد عنابة بتعداد مكتمل حيث لم يكن ينقص سوى الثنائي معيزة وقاواوي الذي دخل في نفس اليوم في تربص مغلق تحضيري مع المنتخب الوطني قبل تنقل هذا الأخير إلى رواندا لمواجهة نظيره الرواندي ضمن إقصائيات كأسي العالم وإفريقيا 2010، وقد عرفت الحصة التدريبية إندماج الثلاثي بلحاج، الحجاري وبوجليدة مع المجموعة بعد شفاءه النهائي من الإصابة وهو الذي كان قد باشر التدريبات على إنفراد منتصف الأسبوع الفارط، وتبقى الميزة الأساسية في حصة السبت الفارط هو عدم إنهاء ربيح الحصة بسبب الآلام التي أحس بها على مستوى القفص الصدري والتي سبب له صعوبة في التنفس وهو الأمر الذي أحدث حالة طوارئ إستلزمت نقله على جناح السرعة للمستشفى أين أجرى كشفا إيكوغرافيا بين أنه لا يعاني من أمر خطير وسبب تلك الآلام يعود لتلقيه تدخل بالمرفق على مستوى صدره في لقاء سعيدة، حيث تم منحه بعض الأدوية وقد إستأنف إبن القليعة التدريبات عاديا مع زملائه البارحة وسيكون حاضرا رسميا لمواجهة المحمدية يوم الخميس القادم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة