''بودبوز في قائمة سوشو اليوم أمام مونبيليه وفضيحة أخرى لـ''الفاف

''بودبوز في قائمة سوشو اليوم أمام مونبيليه وفضيحة أخرى لـ''الفاف

فرضية المغامرة به مستبعدة… وعودته السريعة إلى التدريبات تطرح التساؤلات

استدعى، أمس، مدرب سوشو الفرنسي ”فرنسيس جيلو” اللاعب الجزائري رياض بودبوز إلى القائمة 18 المعنية بخوض مواجهة مونبيليه لحساب الجولة التاسعة من دوري الدرجة الأولى الفرنسي، وهو الأمر الذي يكون قد فاجأ المتتبعين باعتبار أن بودبوز لم يكن ليعود في هذه الفترة قياسا بتصريحاته وتأكيدات إدارة النادي التي كشفت أن عودته إلى الميادين قد تطول إلى ثلاثة أسابيع بالرغم منمباشرته التدريبات الخفيفة الفردية نهاية الأسبوع الفارط وهي القضية التي تجرنا بالتأكيد إلى الإستفسار عن دوافع إدراجه في قائمة 18 المعنية بلقاء اليوم، وبالتالي فإن أمر مشاركته فتح العديد من التأويلات  وراح البعض يرجح بعض الفرضيات بخصوص استنجاد الطاقم الفني بخدماته في هذا الوقت بالذات، إذ أن تقديراتنا تشير إلى إمكانية تعرض اللاعب الجزائري إلى ضغوط من قبل إدارة سوشو من أجل قبول مشاركته ومن ثمة المغامرة به، ولو أن هذا الاحتمال يبقى مستبعدا طالما أن سوشو ينتظره امتحان صعب للغاية ولا يقبل أن يغامر بمستقبل اللاعب الذي أضحى ركيزة أساسية في التعداد، فيما يبقى احتمال الإشكال الذي صار حول حقيقة الإصابة التي تعرض لها بودبوز في المعسكر التحضيري قبل لقاء إفريقيا الوسطى لحساب الجولة الثانية من تصفيات أمم إفريقيا للأمم المقررة بالغابون وغينيا الاستوائية مطروحا أيضا، إذ أن الاحتمال الذي يبدو قائما هو أن إدارة سوشو تكون قد أرغمت على اصطناع قضية إصابة بودبوز وهذا كي يتسنى لها منعه من المغامرة مع منتخب بلاده في العاصمة بانغي، أين تخوفت من إمكانية تعرض اللاعب إلى إصابة بليغة خاصة وأن الأمر متعلق بمبارة تجري في أدغال إفريقيا، وهي الترجيحات التي تبقى الأقرب إلى المنطق سيما إذا أخذنا بعين الاعتبار الطريقة التي غادر بها المنتخب الوطني الجزائري خلال التربص الذي خاضته التشكيلة الوطنية قبل سفرية إفريقيا الوسطى. هذا وتضاف خرجة بودبوز الى القضايا التي افتعلت مؤخرا بخصوص التشكيك في حقيقة إصابات بعض لاعبينا على غرار ما حدث مع  مطمور وشاذلي وهو ما يقودنا بالفعل إلى طرح تساؤلات كثيرة على القائمين على شؤون الكرة في بلادنا لمعرفة الحقيقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة