بودبوز يدخل دائرة اهتمامات باليرمو الإيطالي بعد مانشيستر سيتي وأرسنال

بودبوز يدخل دائرة اهتمامات باليرمو الإيطالي بعد مانشيستر سيتي وأرسنال

أشارت، أمس، تقارير صحفية فرنسية

أن وسط ميدان نادي سوشو، الدولي الجزائري رياض بودبوز دخل بحر هذا الأسبوع دائرة اهتمامات إدارة باليرمو الإيطالي قصد ضمه لتعداد الفريق تحسبا لموسم المقبل، وأضافت ذات التقارير أن إدارة النادي الايطالي ستشرع في الأيام القليلة المقبلة في ربط اتصالاتها مع نظيرتها الفرنسية من أجل ضبط موعد رسمي من أجل الجلوس في طاولة المفاوضات ومن ثمة التطرق الى كل الجوانب خاصة المادية منها من أجل التوصل الى أرضية اتفاق قد ترسم انتقال الوجه الجديد في كتيبة سعدان لخوض تجربة جديدة في الكالتشيو الموسم المقبل، علما أن بودبوز لايزال مرتبطا بعقد مع إدارة سوشو الى غاية 2011 يذكر أن رياض بودبوز البالغ من العمر 20 سنة فقط كان قد تلقى اتصالات عديدة في الآونة الأخيرة بعد الأداء الجيد الذي ظهر به مع المنتخب الجزائري في مونديال جنوب افريقيا على غرار نادي مانشستر سيتي وأرسنال الانجليزيين اللذين لازالا يصران على استقدامه، إلا أن اللاعب يفضل التريث حسب ما صرح به مناجيره، قبل الخوض في دراسة العروض والكشف عن وجهته المستقبلية، مما يعني أن بودبوز سيغادر بنسبة كبيرة سوشو بعد قضاء موسم واحد في هذا الفريق.

أكد بقاءه في نادي سوشو

بودبوز لـالنهار”: ”أعلم أن باليرمو ومانشيستر سيتي يريداني ولكني مرتاح في الدوري الفرنسي

قال وسط ميدان نادي سوشو الفرنسي، الدولي الجزائري رياض بودبوز في اتصال هاتفي معالنهار، أنه يفكر جديا في مواصلة مشواره الكروي لموسم آخر مع ناديه الحالي رغم العروض العديدة التي باتت تتهاطل عليه في الآونة الأخيرة، خاصة بعد تألقه مع المنتخب الجزائري في مونديال جنوب إفريقيا مؤكدا في نفس الوقت أنه لايريد سبق الأحداث طالما أنه لاعب شاب والمستقبل لايزال أمامه لفرض نفسه على الساحة الكروية، حيث قال في هذا الصدد: ”بالرغم من العروض الكثيرة التي وصلتني عبر مناجيري الخاص على غرار مانشيستر سيتي وباليرمو الايطالي مؤخرا إلا أنني لم اتخذ أي قرار بشأن وجهتي المستقبلية ولو أنني أحبذ البقاء والاستمرار مع نادي سوشو الذي أجد فيه ضالتي، ولدي رغبة كبيرة في إنهاء مغامراتي مع هدا الأخير والخروج من الباب الواسع سيما وأن مسيري سوشو قدموا لي كل الضمانات ووفروا لي كل الظروف المواتية من أجل البقاء في الفريق الذي ساعدني على التألق وفرض نفسي في الدوري الفرنسي، والذي توج بتلقي دعوة من الاتحادية الجزائرية لتقمص ألوانالخضرلأول مرة والمشاركة في المونديال الذي أعتبره شخصيا تجربة مفيدة لي في مشواري الكرويوأضاف بودبوز أنه لا يريد سبق الأحداث رغم اهتمام عدة نوادي كبيرة بخدماته، حيث قالكما يعلم الجميع فأنا أبلغ من العمر 20 سنة فقط، مما يعني أن المشوار لايزال طويلا أمامي من أجل فرض وجودي على الساحة الكروية والتألق مجددا في الدوري الفرنسي وبعدها سأقرر طالما أن العروض موجودة وهذا هو الشيء المهم”.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة