بوديبة.. من اتخذوا قرار الإقصاء في حال التأخر لهم جزء من المسؤولية في الوضع الذي وصل إليه التلميذ

بوديبة.. من اتخذوا قرار الإقصاء في حال التأخر لهم جزء من المسؤولية في الوضع الذي وصل إليه التلميذ

قال مسعود بوديبة الناطق باسم نقابة أساتذة التعليم الثانوي والتقني، أنه من المفروض أن تتكفل المؤسسة التربوية بكل الأمور البيداغوجية التي تخص التلاميذ، خاصة وأننا نشهد في الآونة الأخيرة أن ظاهرة التأخر في الامتحانات الرسمية خاصة البكالوريا منها أصبحت جد شائعة، وفي ظل القرارات التي أصدرتها وزارة التربية والتي تمنع كل مترشح متأخر بدقائق معدودة عن الالتحاق بمركز إجراء الامتحان، مؤكدا أن من اتخذوا هذا القرار لهم جزء من المسؤولية في الوضع الذي وصل إليه التلميذ.

وخلال نزول بوديبة ضيف في بلاطو النهار خلال 120 دقيقة أخبار، أكد أن أولياء التلاميذ ليسوا بنفس المستوى ولا بنفس الامكانيات، التي تساهم بشكل كبير في تجنب الوقوع في فخ التأخر يكون مصيره الإقصاء، وأضاف أن بخصوص الامور البيداغوجية من المفروض أن المؤسسة هي التي تتكفل بها.

كما أوضح الناطق باسم نقابة أساتذة التعليم الثانوي والتقني، أن التكفل بالتلميذ خلال به خلل ما، كما أن الصرامة في التوقيت تكون طيلة السنة الدراسية وليس يوم اجتياز امتحان شهادة البكالوريا فقط. 

هل المرشح المقصى بسبب التأخر يتمتع بحماية قانونية

أكد مسعود بوديبة الناطق باسم نقابة أساتذة التعليم الثانوي والتقني أن التلاميذ المقصيين من اجتياز امتحان شهادة البكالوريا بسبب التأخر لا يتمتعون بحماية قانونية تسمح لهم بطلب النظر في حالتهم الخاصة هذه، خاصة وأنه سبق وأن أشير في الاستدعاءات أنه كل تلميذ يتأخر بدقيقة واحدة عن التوقيت المشار إليه سيكون مصيره الإقصاء من الامتحان حتميا. 

وأوضح المتحدث أنه رغم علم التلاميذ أنه كل تأخر عن مركز إجراء الامتحان يكون مصيره الإقصاء، إلا أن هذه الظاهرة أصبحت تتكرر كل سنة، وهذا ما يؤكد أن هذه الظاهرة أضحت واقعا ميدانيا يفرض نفسه على التلميذ وليس العكس. وأضاف “طالبنا في السنة الماضية أن نعطي السلطة التقديرية لرئيس المركز الذي يتم فيه اجراء الامتحان لأن الرئيس والمؤطرين  على علم بالظروف المحيطة بالمركز، وفي حال ما إذا صادفنا ظاهرة مثل هذه، الرئيس تكون  له السلطة التقديرية ليقدر ما هو سبب التأخر، ويكون على علم إذا تم توزيع مواضيع الاسئلة أم لا هل يمكن ادخال التلاميذ ام لا.. وغيرها من الأمثلة، لكن عندما نجرد رئيس المركز من سلطته التقديرية ونفرض قرارات فوقية، هنا نقول من اتخذوا هذا القرار لهم جزء من المسؤولية في الوضع الذي وصل إليه التلميذ”. 

هل ستشفع بن غبريط للمقصيين بسبب التأخر بدورة إستدراكية

ومن جهتها، قال فتيحة باشا عضو المكتب الوطني لجمعية أولياء التلاميذ، سنقوم بإلتماس دورة استدراكية من وزيرة التربية لفائدة التلاميذ المقصيين بسبب التأخر، لكن يبقى العتب على احترام الوقت لأنه يعد جزء من اخلاقنا وارتباطاتنا اليومية.  

 

 

 

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة